16 كانون الثاني يناير 2016 / 07:51 / بعد عامين

ماليزيا: شخص على صلة بالدولة الإسلامية فيما يبدو كان يخطط لهجوم انتحاري

شرطي اندونيسي بموقع هجمات جاكرتا يوم الخميس. تصوير: بيويهارتا - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - قال قائد شرطة ماليزيا يوم السبت إن شخصا يشتبه بانتمائه لجماعة متشددة اعتقل في محطة قطار في العاصمة كوالالمبور اعترف بأنه كان يدبر لهجوم انتحاري في البلاد.

وذكرت الشرطة أن الشاب ويبلغ من العمر 28 عاما اعتقل يوم الجمعة وبحوزته أسلحة ووثائق لها علاقة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال خالد أبو بكر المفتش العام للشرطة في بيان إن المشتبه به اعترف بالتخطيط لهجوم انتحاري في ماليزيا بعدما تلقى أوامر من أحد أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا.

واضاف خالد في البيان ”المشتبه به مسؤول أيضا عن رفع أعلام تنظيم الدولة الإسلامية في عدة مواقع في ولايات تيرينجانو وبيراك وسيلانجور وجوهور بهدف تحذير الحكومة من استمرار اعتقال أعضاء الدولة الإسلامية في ماليزيا.“

ولم تتوفر تفاصيل أخرى بشأن أين وكيف كان سيشن الهجوم.

وماليزيا في حالة تأهب قصوى منذ وقوع هجوم بالقنابل والأسلحة في جاكرتا عاصمة إندونيسيا المجاورة يوم الخميس. وكثفت الوجود الأمني في المناطق العامة وعلى الحدود.

وقتلت الشرطة الإندونيسية أحد المشتبه بهم واعتقلت اثنين آخرين في مداهمات في مختلف أنحاء البلاد يوم الجمعة بعد يوم من هجوم شنه انتحاريون ومسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية في جاكرتا أسفر عن مقتل سبعة أشخاص. وأعلنت الشرطة عن مزيد من الاعتقالات يوم السبت.

* مزيد من الاعتقالات

وقال خالد إن ثلاثة أشخاص آخرين يشتبه أنهم مؤيدون للدولة الإسلامية اعتقلوا أيضا بين يومي 11 و15 يناير كانون الثاني.

وألقي القبض على الثلاثة في مطار كوالالمبور الدولي بعدما عادوا من تركيا التي ألقي القبض عليهم فيها لمحاولتهم السفر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وتتراوح أعمار المشتبه بهم الثلاثة بين 23 و28 عاما. وأظهرت صورة لعملية الاعتقال أصدرتها الشرطة أن أحد المشتبه بهم امرأة.

وقالت الشرطة إن الثلاثة جندهم ماليزي عضو في تنظيم الدولة الإسلامية اسمه محمد ونادي محمد جيدي الموجود في سوريا. ومحمد ونادي مرتبط بفيديو نشر العام الماضي وأظهر عملية قطع رأس رجل.

وقبل اعتقالات يوم السبت احتجزت ماليزيا 145 شخصا منذ عام 2013 بشبهة الارتباط بتنظيم الدولة الإسلامية.

وفي سبتمبر أيلول أحبطت الشرطة الماليزية مخططا لتفجير قنابل في منطقة بوكيت بينتانج السياحية. وبين المخططات الأخرى التي أحبطتها قوات الأمن الماليزية مخطط لمهاجمة معسكرات للجيش ومصادرة أسلحة.

وحذر نائب وزير الداخلية الماليزي من أن جنوب شرق آسيا يواجه تهديدا متمثلا بشن هجمات مستلهمة من نهج تنظيم الدولة الإسلامية.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below