مغادرة ثلاثة سجناء أمريكيين إيران وروحاني يشيد بالإتفاق النووي

Sun Jan 17, 2016 3:47pm GMT
 

من بوزورجمهر شرف الدين ليزلي روتون

دبي/واشنطن (رويترز) - غادر ثلاثة أمريكيين من أصل إيراني طهران يوم الأحد في إطار اتفاق مبادلة سجناء بعد رفع العقوبات المفروضة على إيران مما يرجح أن يزيد التقارب مع الولايات المتحدة في الوقت الذي تخرج فيه طهران من عزلة دولية دامت سنوات.

وقال مسؤول أمريكي لرويترز إن طائرة سويسرية غادرت طهران يوم الأحد وعلى متنها جيسون رضائيان مدير مكتب واشنطن بوست في طهران وسعيد عابديني القس من إيداهو وأمير حكمتي العسكري السابق بمشاة البحرية الأمريكية من ولاية ميشيجان وبعض من أفراد أسرهم.

لكن أحد السجناء الأمريكيين الأربعة الذين أفرجت عنهم إيران وهو نصرة الله خسروي-رودسري لم يكن على متن الطائرة.

وقال مسؤول أمريكي إن السجين الخامس وهو الطالب الأمريكي ماثيو تريفيثيك أُفرج عنه بشكل منفصل عن الأربعة الآخرين يوم السبت.

وقال مسؤول بارز من الإدارة الأمريكية "يمكننا أن نؤكد أن معتقلينا من المواطنين الأمريكيين أطلق سراحهم وأن الذين رغبوا منهم في مغادرة إيران غادروها."

وتم كذلك إطلاق سراح العديد من الأمريكيين من أصل إيراني كانوا محتجزين في سجون أمريكية في اتهامات بانتهاك العقوبات وفقا لما ذكره محاموهم لرويترز يوم الأحد.

ويأتي اتفاق تبادل السجناء تتويجا لجهود دبلوماسية ومحادثات سرية ومناورات قانونية استمرت لأشهر وكادت تنهار بسبب تهديد واشنطن في ديسمبر كانون الأول بفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب تجارب إطلاق صواريخ باليستية.

وأشاد الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة ألقاها أمام البرلمان في وقت سابق يوم الأحد بالإتفاق النووي مع القوى العالمية وما نتج عنه من رفع لعقوبات تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة يوم السبت قائلا إنه يمثل "صفحة ذهبية" في تاريخ إيران.   يتبع