22 كانون الثاني يناير 2016 / 15:16 / بعد عامين

نائب الرئيس الأمريكي يوبخ تركيا بسبب حرية التعبير

نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال اجتماع مع ممثلين لمنظمات المجتمع المدني التركية في إسطنبول يوم الجمعة. تصوير: مراد سيزار - رويترز

اسطنبول (رويترز) - قال نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارة إلى تركيا يوم الجمعة إن ترهيب وسائل الإعلام وتقييد حرية استخدام الإنترنت واتهام أكاديميين بالخيانة لا يعطي مثالا جيدا في الشرق الأوسط.

وقال بايدن للصحفيين بعد اجتماع مع ممثلين لمنظمات المجتمع المدني ”كلما نجحت تركيا زادت قوة الرسالة التي تبعث إلى الشرق الأوسط بأسره وأجزاء من العالم بدأت لتوها في التعامل مع مفهوم الحرية.“

وأضاف ”لكن عندما يتعرض (العاملون في) وسائل الإعلام للترهيب أو السجن عند كتابة تقارير ناقدة وعندما تقيد حرية الإنترنت وتحجب مواقع التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب وتويتر ويتهم أكثر من ألف أكاديمي بالخيانة لمجرد توقيع عريضة فهذا ليس المثال الذي يتعين أن يضرب.“

كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان استنكر قيام ما يربو على ألف شخص بينهم الفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي بالتوقيع على إعلان ينتقد التدخل العسكري في جنوب شرق البلاد الذي يغلب على سكانه الأكراد ويصفه ”بالظلامي والشائن والوحشي“.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below