23 كانون الثاني يناير 2016 / 10:11 / بعد عامين

خامنئي يقول إيران لم تثق أبدا بالغرب وتتطلع لعلاقات أوثق مع الصين

خامنئي (إلى اليمين) خلال استقباله الرئيس الصيني بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني (الى اليسار) في طهران يوم السبت.(ملحوظة: الصورة مقدمة من طرف ثالث ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من محتواها ومصداقيتها وتاريخها وموقعها. تستخدم في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية ويحظر الاحتفاظ بها في الأرشيف) - رويترز

دبي (رويترز) - دعا الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم السبت لإقامة علاقات اقتصادية وأمنية أوثق مع الصين قائلا إن إيران لم تثق أبدا بالغرب بينما اتفق البلدان على زيادة التجارة بينهما لتتجاوز 600 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة.

وقال خامنئي صاحب السلطة الأكبر في إيران للرئيس الصيني شي جين بينغ الذي يزور إيران إن بلاده ترغب في تعزيز العلاقات مع ”دول أكثر استقلالا“ وإن الأمريكيين ”ليسوا أمناء“ في الحرب على الإرهاب بالمنطقة.

وأضاف “الإيرانيون لم يثقوا أبدا بالغرب.. لهذا تسعى طهران لعلاقات مع دول أكثر استقلالا (مثل الصين).

”إيران هي أكثر بلد يمكن الاعتماد عليه في المنطقة للحصول على الطاقة لأن الأجانب لن يمكنهم أبدا التأثير على سياستها في هذا الشأن.“

والرئيس الصيني هو أول رئيس يزور إيران منذ رفع العقوبات الدولية على الجمهورية الإسلامية في 16 يناير كانون الثاني في إطار الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية الست في يوليو تموز الماضي وقلصت بمقتضاه برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات. وكانت الصين واحدة من الدول الست.وقال خامنئي إن إيران لن تنسى أبدا للصين التعاون خلال فترة العقوبات.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الرئيس الصيني قوله ”الصداقة الصينية الإيرانية.. صمدت أمام التقلبات الدولية.“

وفي وقت سابق قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في مؤتمر صحفي مع شي أذاعه التلفزيون الحكومي الإيراني ”نحن سعداء بزيارة الرئيس شي إلى إيران بعد رفع العقوبات.. اتفقت إيران والصين على زيادة التبادل التجاري إلى 600 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة.“

وأضاف ”اتفقت إيران والصين على إقامة علاقات استراتيجية كما تعكس وثيقة شاملة عمرها 25 عاما.“

ووقعت البلدان 17 اتفاقا يوم السبت بينها اتفاقات تتعلق بإحياء طريق الحرير التجاري القديم والتعاون في مجال الطاقة النووية السلمية.

وقال روحاني إن البلدين اتفقا أيضا على التعاون عن كثب لحل قضية ”الإرهاب والتطرف في العراق وسوريا وأفغانستان واليمن“.

وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء إن شي هو أول رئيس صيني يزور إيران منذ 14 عاما. وزار الرئيس الصيني السعودية ومصر ضمن جولة حالية في الشرق الأوسط بدأت يوم 19 يناير كانون الثاني.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below