جيش بوركينا فاسو يلاحق سبعة من الحرس الرئاسي المنحل فيما يتعلق بهجوم

Sun Jan 24, 2016 2:18pm GMT
 

واجادوجو (رويترز) - نشرت القوات المسلحة في بوركينا فاسو يوم الأحد في وسائل الإعلام المحلية أسماء وصور سبعة من أعضاء الحرس الرئاسي المنحل المطلوبين فيما يتعلق بغارة شُنت على مستودع أسلحة قرب العاصمة واجادوجو قبل يومين.

واعتقلت السلطات بالفعل 11 من أفراد الحرس الرئاسي المنحل فيما يتعلق بغارة يوم الجمعة التي قال الجيش إن المهاجمين استولوا خلالها على أسلحة كلاشنيكوف وقاذفات صواريخ.

وما‭‭ ‬‬زالت بوركينا فاسو تعاني آثار هجوم شنه مسلحون على فندق ومطعم يوم 15 يناير كانون الثاني وأعلن متشددون إسلاميون مسؤوليتهم عنه وقتل فيه 30 شخصا أغلبهم من الأجانب.

وقال الجيش في بيان نشر مع صور المطلوبين "انهم يتحركون في مجموعات صغيرة من فردين أو ثلاثة ويستخدمون دراجات نارية. لا تتركوهم يهربون."

وحل الحرس الرئاسي بعد أن قام أعضاء منه موالون للرئيس السابق بليز كومباوري بانقلاب استمر ستة أيام على الحكومة الانتقالية في البلاد في سبتمبر أيلول واحتجزوا رهائن من أعضاء الحكومة قبل أن يعيدوا السلطة للحكومة تحت وطأة ضغوط أجنبية مكثفة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

 
جنود خارج مستودع للأسلحة قام أعضاء في الحرس الرئاسي المنحل بالهجوم عليه في بوركينا فاسو يوم 22 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: نبيل الحداد - رويترز 
تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في الأرشيف.