24 كانون الثاني يناير 2016 / 16:43 / بعد عامين

كيري يعتزم الضغط على الصين بشأن كوريا الشمالية ويدعو دول "آسيان" للوحدة

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يتحدث في السفارة الأمريكية بواشنطن يوم الاحد.. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

فينتيان (لاوس) (رويترز) - بدأ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأحد جولة آسيوية يعتزم خلالها الضغط على الصين لفرض المزيد من القيود على كوريا الشمالية بعد قيامها بتجربة نووية مؤخرا بالإضافة إلى دعوة دول جنوب شرق آسيا لتوحيد مواقفها ردا على مزاعم بكين في بحر الصين الجنوبي.

وبدأ كيري جولة تستمر ثلاثة أيام في جنوب شرق آسيا بزيارة لاوس التي ترأس منظمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) لعام 2016 . وسوف يتوجه مساء الاثنين إلى كمبوديا ومنها إلى بكين حيث سيجري يوم الأربعاء محادثات مع القادة الصينيين هناك.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن كيري سيركز في زيارته إلى بكين على الحاجة إلى تشكيل جبهة موحدة ردا على الاختبار النووي لكوريا الشمالية هذا الشهر عبر فرض المزيد من العقوبات الدولية. كما سيدعو الصين الحليف الرئيسي لكويا الشمالية لاتخاذ إجراءات أحادية صارمة ضد بيونجيانج.

وقال المسؤول للصحفيين الذين يرافقون كيري في جولته ”من المهم للغاية أن نشكل جبهة موحدة لكن تلك الجبهة يجب أن تكون متماسكة وليست ضعيفة.“

وأضاف المسؤول أن من المهم على وجه الخصوص ”وقف الانتشار (النووي) وتقليص قدرة كوريا الشمالية على امتلاك الوسائل اللازمة لتطوير‭‭‭ ‬‬‬برامجها النووية والصاروخية“ وهو ما يفرض على الصين بذل المزيد من الجهود.

وأعلنت كوريا الشمالية في السادس من يناير كانون الثاني أنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية لكن واشنطن شككت في مدى قوة القنبلة.

وأضاف المسؤول ”كوريا الشمالية ما زالت تقوم بأنشطة غير مشروعة في مجال الانتشار النووي.“

وتابع ”على الرغم من جهود الحكومة الصينية وتصميمها لكن يبدو أن هناك المزيد الذين يمكنهم القيام به.“

وأشار المسؤول إلى أن كيري يعتزم إجراء ”مناقشات معمقة“ في بكين بشأن بحر الصين الجنوبي الذي يمثل مصدرا للتوتر بين الصين ودول جنوب شرق آسيا والولايات المتحدة جراء بناء بكين جزرا صناعية تصلح لاستخدامها قواعد عسكرية.

ومن المتوقع أن يسعى كيري لبث أجواء من التفاؤل في لاوس بمناقشة زيادة المساعدات الأمريكية من خلال زيادة التمويل لجهود التخلص من مخلفات حرب فيتنام من الذخيرة الأمريكية غير المنفجرة.

لكن من المنتظر أن يتولى الرئيس الأمريكي باراك أوباما إعلان الخطوات الرئيسية خلال حضوره قمة إقليمية في لاوس نهاية العام الحالي ليكون أول رئيس أمريكي على الإطلاق يزور البلاد.

وقال مسؤول وزارة الخارجية إن كيري سيلتقي في كمبوديا مع هون سين رئيس الوزراء الأطول عهدا في آسيا حيث سيعبر عن قلق واشنطن من انتهاكات حقوق الانسان ومعاملة معارضي الحكومة عبر لقائه مع شخصيات معارضة وناشطين مدنيين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below