حلف الأطلسي: أمريكا طلبت المساعدة في قتال الدولة الإسلامية

Thu Jan 28, 2016 10:58am GMT
 

بروكسل (رويترز) - قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج يوم الخميس إن الولايات المتحدة طلبت مساعدة الحلف في قتال تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط من خلال تقديم طائرات للإنذار المبكر (أواكس).

ولا يشارك حلف الأطلسي بشكل مباشر في عمليات الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد المقاتلين الإسلاميين في سوريا والعراق. كما تتشارك تركيا الدولة العضو في الحلف حدودا طويلة مع سوريا والعراق.

وقال ستولتنبرج في مؤتمر صحفي "تلقينا طلبا من الولايات المتحدة لتقديم الدعم لجهود التحالف لمساعدتهم بطائرات الحلف من طراز أواكس الاستطلاعية ونبحث هذا الطلب الآن."

وأشار ستولتنبرج إلى أن وزراء الدفاع في دول الحلف سيناقشون الطلب الأمريكي في أوائل فبراير شباط لكن لا توجد مهلة قصوى للبت في الأمر.

وتراقب طائرات الإنذار المبكر (أواكس) المجال الجوي في نطاق يمتد أكثر من 400 كيلومتر وتتبادل المعلومات وفق وسائل نقل البيانات الرقمية مع القادة في البر والبحر والجو.

ويرسل الحلف طائرات‭‭‭‭ ‬‬‬‬أواكس إلى تركيا لتعزيز دفاع أنقره الجوي على حدودها مع سوريا. ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هذه الطائرات عينها ستضطلع بالمهمتين.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

 
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج خلال اجتماع في دافوس يوم 22 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: روبن سبريتش - رويترز.