مفوض الأمم المتحدة لحقوق الانسان يدعو تركيا للتحقيق في إطلاق نار

Mon Feb 1, 2016 3:22pm GMT
 

من ستيفاني نبيهاي

جنيف (رويترز) - دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان زيد رعد الحسين السلطات التركية يوم الاثنين للتحقيق في إطلاق نار على أشخاص عزل قبل عشرة أيام في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه غالبية كردية.

وتشهد منطقة جنوب شرق تركيا التي تقطنها أغلبية كردية أسوأ أعمال عنف خلال 20 عاما منذ انهيار وقف لإطلاق النار مدته عامين ونصف العام مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في يوليو تموز الماضي مما جدد الصراع الذي أودى بحياة نحو 40 ألف شخص منذ عام 1984.

وكان المفوض السامي يشير إلى واقعة أصيب خلالها عشرة أشخاص في بلدة الجزيرة يوم 20 يناير كانون الثاني عندما تعرضت مجموعتهم التي كانت تضم اثنين من الساسة المعارضين لإطلاق نار بينما كانوا يحاولون إنقاذ أشخاص أصيبوا في اشتباكات وقعت في وقت سابق.

وقال المفوض السامي في إفادة صحفية "أحث السلطات التركية على احترام الحقوق الأساسية للمدنيين خلال عملياتها الأمنية وأن تحقق على وجه السرعة في مزاعم عن إطلاق النار على مجموعة من الأشخاص العزل في بلدة الجزيرة في جنوب شرق البلاد بعد بث لقطات مروعة الأسبوع الماضي."

وأظهرت اللقطات المجموعة -وبينها رجلا وامرأة يرفعان رايات بيضاء- وهي تنقل جثثا عبر شارع وسط رقابة من عربة مدرعة.واندلع إطلاق نار وحاولوا الاحتماء. وتسقط الكاميرا على الأرض حيث تشكلت بقعة من الدماء.

وقال زيد في بيان "يبدو أنهما حوصرا وسط إطلاق النار" معبرا عن قلقه من احتمال اعتقال المصور المصاب.

وقال "تصوير مذبحة لا يعد جريمة لكن إطلاق النار على مدنيين عزل هو بالتأكيد جريمة."

  يتبع

 
مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان زيد رعد الحسين في جنيف يوم الاثنين. تصوير: دنيس باليبوس - رويترز