8 شباط فبراير 2016 / 08:54 / منذ عامين

مقتل تسعة وإصابة 23 في هجومين بأفغانستان

شاحنة لللجيش الأفغاني تنقل الحافلة التي استهدفها تفجير انتحاري يوم الاثنين قرب مزار الشريف بإقليم بلخ في أفغانستان. تصوير رويترز

كرديز (أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون أفغان إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 23 شخصا بجروح يوم الإثنين عندما هاجم مفجران انتحاريان أفرادا من الجيش وعاملين بالحكومة.

وقال موسى خان خاروتي حاكم منطقة ياهياخيل في اقليم بكتيكا إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب تسعة بجروح في تفجير أمام مخبز في المنطقة الواقعة على حدود افغانستان الشرقية مع باكستان.

وقال ضابط شرطة محلي إن المهاجم الانتحاري استهدف فيما يبدو أفراد شرطة وموظفين حكوميين يشترون الخبز. ولم تعلن اي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي وقت سابق يوم الاثنين قالت وزارة الدفاع إن ثلاثة أشخاص قتلوا في هجوم على حافلة تقل أفرادا من الجيش في منطقة دهدادي قرب مزار الشريف عاصمة إقليم بلخ.

وقدرت الوزارة عدد الجرحى بثمانية أفراد لكن منير أحمد فرهد المتحدث باسم حاكم اقليم بلخ قال إن 14 شخصا من بينهم ثلاث نساء أصيبوا.

وأضاف فرهد أن المهاجم فجر سترة ناسفة قرب الحافلة التي كانت تقل أفرادا من فيلق شاهين 209 بالجيش الأفغاني وكل القتلى من العاملين بالجيش.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير الحافلة العسكرية في بيان نشر على الانترنت. وحدد البيان اسم أحد سكان اقليم وردك القريب من العاصمة كابول باعتباره منفذ الهجوم.

وأصبحت الحافلات التي تقل جنودا أو موظفين حكوميين من عملهم وإليه أهدافا معتادة لجماعات متشددة مثل طالبان التي تسعى للإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below