10 شباط فبراير 2016 / 18:19 / منذ عامين

مسؤولون: مقتل أكثر من 60 في هجوم انتحاري مزدوج بنيجيريا

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال مسؤول عسكري وآخر يعمل في الطواريء يوم الأربعاء إن أكثر من 60 شخصا قتلوا في هجوم انتحاري مزدوج نفذته امرأتان على مخيم في بلدة ديكوا بشمال شرق نيجيريا يؤوي مشردين من الحملة المسلحة التي تشنها جماعة بوكو حرام المتشددة.

وأضاف المسؤولان أن الهجوم وقع على بعد نحو 85 كيلومترا خارج عاصمة ولاية بورنو معقل تمرد الجماعة المستمر منذ سبع سنوات. ووقع الهجوم يوم الثلاثاء لكن انقطاع خطوط الهاتف حال دون وصول المعلومات وإعلانها مبكرا.

وقال المسؤولان إن المرأتين تسللتا إلى مخيم للنازحين وفجرتا نفسيهما في وسطه.

وأضاف ساتومي أحمد رئيس وكالة إدارة الطوارئ الحكومية إن 78 شخصا أصيبوا.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها لكن الهجوم يحمل بصمات بوكو حرام التي لجأت مرارا لاستخدام انتحاريات بل واستخدمت أطفالا أيضا في هجمات.

ومنذ أن فقدت الجماعة أراض في هجوم للحكومة العامة الماضي لجأت إلى هجمات الكر والفر على قرى وتفجيرات انتحارية على دور عبادة أو أسواق.

ونادرا ما استهدفت بوكو حرام مخيمات النازحين الذين شردهم الصراع كما أن هجوم الثلاثاء أول هجوم على مخيم يسقط فيه قتلى في ولاية بورنو.

وقال الجيش إن المتشددين شنوا هجوما فاشلا على مخيم بضواحي مايدوجوري في 31 يناير كانون الثاني.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below