13 شباط فبراير 2016 / 07:49 / بعد عامين

البابا يطالب رئيس المكسيك وأساقفتها بمواجهة الفساد والمخدرات

مكسيكو سيتي (رويترز) - شن البابا فرنسيس هجوما حادا يوم السبت على الفساد المتفشي في المكسيك خلال أول زيارة لهذا البلد منذ تقلده المنصب حيث دعا الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو وحكومته للتصدي لهذه المشكلة.

البابا فرنسيس لدى وصوله إلى مكسيكو سيتي يوم الجمعة. تصوير: إدجار جاريدو -رويترز

والفساد متجذر في المكسيك ويواجه بينا نييتو وزوجته ووزير المالية فضائح بسبب تضارب المصالح في قضايا تتعلق بمنازل تم شراؤها من مقاولين حكوميين.

وطالب البابا أساقفة المكسيك بموقف أكثر نشاطا في مواجهة تجارة المخدرات التي قال إنها ”تنتشر كالورم الخبيث.“

وبعدها قال في رسالة واضحة لتجار المخدرات إن عليهم ألا يعتبروا أنفسهم من الكاثوليك الصالحين إذا كانت أياديهم ”ملطخة بالدماء لكن جيوبهم محشوة بأموال غير نظيفة وضمائرهم ميتة.“

ويقوم البابا بزيارة بعض من أفقر المناطق وأكثرها عنفا في المكسيك خلال زيارته التي تستغرق خمسة أيام واستهلها بقداس يوم السبت أمام أيقونة العذراء جوادالوبي الشهيرة التي تجسد صورة السيدة مريم العذراء.

وشارك الألوف في القداس بكنيسة السيدة جوادالوبي.

وقال البابا فرنسيس قبل زيارته ”لا تخف.. هذا ما قالته لي“ مضيفا أنه يريد أن يقف صامتا خاشعا أمام صورتها.

وفي وقت سابق هذا الشهر حث البابا المكسيكيين على مكافحة الفساد والعنف المروع الذي ترتكبه عصابات المخدرات.

ويتطلع بعض المكسيكيين لما هو أكثر من ذلك خلال زيارة البابا.

وقالت ماربيلا فارجاس التي كان ابنها ادجر واحدا من 43 طالبا خطفوا وقتلوا على ما يبدو عام 2014 ”نريده أن يطالب الرئيس بطرد كل الفاسدين.“

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below