الأمم المتحدة: عدد الضحايا المدنيين في أفغانستان يسجل رقما قياسيا

Sun Feb 14, 2016 8:33pm GMT
 

من جوش سميث

كابول (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الأحد إن عدد الضحايا المدنيين في الحرب بأفغانستان سجل معدلات قياسية للعام السابع على التوالي خلال عام 2015 مع انتشار العنف في البلاد في أعقاب انسحاب معظم القوات الدولية.

وأضافت المنظمة الدولية في تقريرها السنوي عن عدد الضحايا المدنيين إن 3545 على الأقل من غير المقاتلين لقوا حتفهم كما أصيب 7457 جراء القتال العام الماضي في زيادة نسبتها أربعة في المئة عن عام 2014.

وقال نيكولاس هايسوم رئيس بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان في بيان "الضرر الذي لحق بالمدنيين غير مقبول تماما."

وكتب محققون إن المزيد من غير المقاتلين يجدون أنفسهم محاصرين وسط تبادل إطلاق نار مع تصاعد القتال بين قوات الحكومة المدعومة من الغرب وجماعات المقاتلين.

والاشتباكات البرية هي السبب الرئيسي لسقوط ضحايا من المدنيين إذ سجلت 37 بالمئة تليها انفجارات القنابل المزروعة على الطرق والتي سجلت 21 بالمئة ثم الهجمات الانتحارية وسجلت 17 بالمئة.

وأكثر الضحايا من النساء والأطفال إذ ارتفع عدد الضحايا من النساء 37 بالمئة في حين زادت نسبة الوفيات والإصابات بين الأطفال بنسبة 14 بالمئة.

وقفز عدد الضحايا الذين سقطوا بسبب قوات الأمن الحكومية 28 بالمئة مقارنة مع عام 2014 ليمثل 15 بالمئة من إجمالي العدد.

وترجع الزيادة بنسبة تسعة في المئة في عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا ضحايا للقوات العسكرية الدولية بشكل كبير إلى الضربات الجوية الأمريكية في أكتوبر تشرين الأول على مستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود والتي أسفرت عن مقتل 42 شخصا بين عاملين ومرضى وأفراد عائلات المرضى كما أصابت آخرين.   يتبع

 
فتيات في موقع هجوم انتحاري في كابول يوم 1 فبراير شباط 2016. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز