20 شباط فبراير 2016 / 17:43 / بعد عامين

فوز رئيس الوزراء السابق تواديرا بالرئاسة في أفريقيا الوسطى

المرشح فوستان أركونج تواديرا خلال إدلائه بصوته في الانتخابات الرئاسية في بانجي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى يوم 14 فبراير شباط 2016. تصوير: سيجفريد مودولا - رويترز

بانجي (رويترز) - أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في جمهورية أفريقيا الوسطى يوم السبت فوز رئيس الوزراء السابق فوستان أركونج تواديرا في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة مما يساعد في استعادة الديمقراطية كخطوة نحو إنهاء الحرب الطائفية الدموية في البلاد.

وقالت رئيسة الهيئة الوطنية للانتخابات ماري مادلين نكوي إن النتائج الجزئية أظهرت حصول تواديرا على 62.71 في المئة من الأصوات في جولة الإعادة التي جرت في 14 فبراير شباط.

وحصل المرشح الآخر أنيست جورج دولوجيليه وهو أيضا رئيس وزراء سابق على 37.29 في المئة من الأصوات.

وغرقت جمهورية أفريقيا الوسطى في أسوأ أزمة في تاريخها في أوائل عام 2013 عندما أطاح مقاتلون من جماعة سيليكا التي يغلُب عليها المسلمون بالرئيس فرانسوا بوزيز.

وردت ميليشيا الدفاع الذاتي (أنتي بالاكا) وهي ميليشيا مسيحية على انتهاكات سيليكا بمهاجمة المسلمين الذين يشكلون أقلية. وقُتل الآلاف في أعمال العنف وفر خمس سكان البلاد إما لمنطقة أخرى داخل البلاد أو إلى الخارج.

ويجب أن تصدق المحكمة الدستورية على نتائج الانتخابات خلال ثمانية أيام لتصبح نهائية.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below