28 شباط فبراير 2016 / 10:30 / بعد عام واحد

روسيا: 26 عاملا محاصرا لاقوا حتفهم بعد حادث في منجم للفحم

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مينسك يوم 25 فبراير شباط 2015. تصوير: فاسيلي فيدوسينكو - رويترز

موسكو (رويترز) - قالت أجهزة طوارئ روسية يوم الأحد إن 26 عاملا لاقوا حتفهم بعد أن حوصروا في منجم روسي للفحم فوق الدائرة القطبية الشمالية وإن عمليات الإنقاذ توقفت بعدما وقع انفجار ثالث تحت الأرض مما أسفر عن مقتل عدد من عمال الإنقاذ.

وحوصر العمال يوم الخميس بعد تسريب مفاجئ لغاز الميثان مما تسببت في انفجارين وانهيار أجزاء من منجم سفرنايا في منطقة فوركوتا.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بفتح تحقيق فيما حدث في المنجم الذي تشغله شركة فوركوتاوجول التابعة لشركة سيفرستال.

وقال وزير الطوارئ الروسي فلاديمير بوتشكوف في تصريحات تلفزيونية بعد أن زار المنجم "لم تسمح الظروف في الجزء المتضرر من المنجم بنجاة أحد.

"كانت درجات الحرارة مرتفعة ولم يكن هناك أكسجين في المنطقة التي حوصر فيها العمال تحت الأرض."

وذكرت وزارة الطوارئ في صفحتها الالكترونية أن عمليات الإنقاذ تحت الأرض توقفت بعد أن وقع انفجار ثالث في وقت مبكر يوم الأحد فقتل ستة أشخاص.

وأكدت متحدثة باسم سيفرستال لرويترز مقتل ستة أشخاص في انفجار يوم الأحد وبينهم خمسة من عمال الإنقاذ. وكانت قد أعلنت وفاة أربعة أشخاص يوم وقوع الحادث.

وبذلك يصل عدد قتلى الحادث إلى 36 قتيلا.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below