3 آذار مارس 2016 / 22:45 / بعد عامين

زعيم كوريا الشمالية يأمر الجيش بأن يكون جاهزا لاستخدام أسلحة نووية في أي وقت

سول (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية يوم الجمعة إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أمر بلاده بأن تكون جاهزة لإستخدام أسلحة نووية ”في أي وقت“ وتحويل وضعية جيشها إلى ”هجوم وقائي“ في مواجهة تهديدات متنامية من أعدائها.

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون اثناء حفل في بيونجيانج يوم 19 فبراير شباط 2016. (صورة مقدمة لرويترز ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من مصداقيتها ومحتواها وتاريخها وموقعها. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية) – رويترز

وتشير تعليقاته التي نشرتها وكالة الانباء المركزية الكورية الرسمية إلى مزيد من التصعيد للتوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد أن فرض مجلس الامن التابع للامم المتحدة يوم الاربعاء عقوبات جديدة صارمة على الدولة الشيوعية المعزولة بسبب برنامجها للاسلحة النووية.

وقالت الوكالة إن كيم أدلى بالتعليقات أثناء إشرافه على تدريبات عسكرية تتضمن منصات صاروخية حديثة متعددة الفوهات. ولم تذكر موعد التدريبات لكنها قالت إن كوريا الجنوبية تقع في مرمى نيران الاسلحة الجديدة.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية يوم الخميس إن جارتها الشمالية أطلقت بضعة مقذوفات باتجاه البحر لمسافة تصل إلى 150 كيلومترا في رد فيما يبدو على عقوبات الأمم المتحدة.

وقال كيم إنه يجب على كوريا الشمالية أن ”تعزز قوتها النووية نوعيا وكميا“ وأكد على ”الحاجة إلى أن تكون الرؤوس الحربية النووية المنشورة للدفاع عن البلاد في وضع الاستعداد لكي يتم إطلاقها في أي لحظة.“

”حان الوقت الان لنحول وضعية الجيش من هجوم مضاد إلى هجوم وقائي في جميع الجوانب.“

وهددت كوريا الشمالية في السابق بهجمات إستباقية ضد أعدائها ومن بينهم كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة.

وردت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) على تعليقات كيم بالقول بأنه يجب على بيونجيانج أن ”تمتنع عن الاعمال الاستفزازية التي تفاقم التوترات.“

وقال بيل اوربان المتحدث باسم البنتاجون ”نحن على علم بالتقارير ونراقب عن كثب الوضع في شبه الجزيرة الكورية في تنسيق مع حلفائنا في المنطقة.“

وأضاف قائلا ”نحث كوريا الشمالية على أن تمتنع عن الاعمال الاستفزازية التي تفاقم التوترات وأن تركز بدلا من ذلك على الوفاء بإلتزاماتها وتعهداتها الدولية.“

وفي أول إشارة علنية اليها بالاسم إنتقد كيم رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي لتحركها ”بالتواطؤ مع الامريكيين الاوغاد“. وقال ”الهوس الذي لديها سيؤدي فقط إلى التعجيل بإنهيارها في الاجل الطويل.“

ورحبت باك يوم الخميس بالعقوبات الجديدة التي فرضتها الامم المتحدة على بيونجيانج وكررت دعوتها إلى أن تغير كوريا الشمالية سلوكها.

وقالت باك ”سنتعاون مع العالم لجعل النظام الكوري الشمالي يتخلى عن أعماله المتهورة للتطوير النووي وينهي الطغيان الذي يقمع حرية وحقوق الانسان لاشقائنا في الشمال.“

وقال متحدث باسم وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية والتي تعالج العلاقات مع الشمال إن تعليقات كيم غير مفيدة وربما تستهدف التأثير على الرأي العام المحلي لتعزيز المعنويات في وجه عقوبات الامم المتحدة الجديدة.

ومن المنتظر أن يبدأ الجيشان الامريكي والكوري الجنوبي رسميا يوم الجمعة محادثات بشأن نشر منظومة من صواريخ ثاد الامريكية المتطورة للدفاع الصاروخي في كوريا الجنوبية.

وتعارض الصين وروسيا نشر منظومة ثاد التي تستخدم رادارت قوية قادرة على إختراق عمق أراضيهما لكن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تقولان إنها ضرورية للرد على التهديد الصاروخي المتزايد من جانب كوريا الشمالية.

وقال مركز أبحاث مقره الولايات المتحدة إن صورا ألتقطتها أقمار صناعية تجارية مؤخرا تظهر نشاطا جديدا في محطة سوهاي لاطلاق الاقمار الصناعية في كوريا الشمالية قد تكون في إطار إستعدادات لتجربة محرك صاروخي.

ونشرت صحيفة روندونج سينمون الناطقة بلسان حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية يوم الجمعة تقريرا على ثلاث صفحات وصورا للزعيم كيم وهو يشرف على تدريبات إطلاق الصواريخ.

ونشرت أيضا تعليقا في صفحة كاملة يسخر من باك ويصفها بأنها ”إمرأة شريرة لا تتورع عن فعل كل الشرور بحق رفاق الوطن في الشمال.“

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below