زعيم كوريا الشمالية يأمر الجيش بأن يكون جاهزا لاستخدام أسلحة نووية في أي وقت

Fri Mar 4, 2016 5:16am GMT
 

من جاك كيم

سول (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية يوم الجمعة إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أمر بلاده بأن تكون جاهزة لإستخدام أسلحة نووية "في أي وقت" وتحويل وضعية جيشها إلى "هجوم وقائي" في مواجهة تهديدات متنامية من أعدائها.

وتشير تعليقاته التي نشرتها وكالة الانباء المركزية الكورية الرسمية إلى مزيد من التصعيد للتوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد أن فرض مجلس الامن التابع للامم المتحدة يوم الاربعاء عقوبات جديدة صارمة على الدولة الشيوعية المعزولة بسبب برنامجها للاسلحة النووية.

وقالت الوكالة إن كيم أدلى بالتعليقات أثناء إشرافه على تدريبات عسكرية تتضمن منصات صاروخية حديثة متعددة الفوهات. ولم تذكر موعد التدريبات لكنها قالت إن كوريا الجنوبية تقع في مرمى نيران الاسلحة الجديدة.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية يوم الخميس إن جارتها الشمالية أطلقت بضعة مقذوفات باتجاه البحر لمسافة تصل إلى 150 كيلومترا في رد فيما يبدو على عقوبات الأمم المتحدة.

وقال كيم إنه يجب على كوريا الشمالية أن "تعزز قوتها النووية نوعيا وكميا" وأكد على "الحاجة إلى أن تكون الرؤوس الحربية النووية المنشورة للدفاع عن البلاد في وضع الاستعداد لكي يتم إطلاقها في أي لحظة."

"حان الوقت الان لنحول وضعية الجيش من هجوم مضاد إلى هجوم وقائي في جميع الجوانب."

وهددت كوريا الشمالية في السابق بهجمات إستباقية ضد أعدائها ومن بينهم كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة.

وردت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) على تعليقات كيم بالقول بأنه يجب على بيونجيانج أن "تمتنع عن الاعمال الاستفزازية التي تفاقم التوترات."   يتبع

 
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون اثناء حفل في بيونجيانج يوم 19 فبراير شباط 2016. (صورة مقدمة لرويترز ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من مصداقيتها ومحتواها وتاريخها وموقعها. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية) – رويترز