5 آذار مارس 2016 / 17:49 / منذ عامين

تركيا تعتقل مهربين وتمنع 120 مهاجرا سوريا من الإبحار لليونان

ديكيلي (تركيا) (رويترز) - اعتقلت السلطات التركية يوم السبت اثنين من المهربين على الأقل بعد أن نقلوا نحو 120 لاجئا سوريا إلى ساحل بحر إيجة في مؤشر على أن تركيا تكثف جهودها لكبح تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

شرطي تركي يحتجز رجلا يشتبه في كونه مهربا للاجئين السوريين قرب شاطئ على ساحل غرب تركيا يوم السبت. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز

وقال شاهد من رويترز إن قوات الشرطة احتجزت المجموعة وأغلبها من النساء والأطفال على شاطئ بالقرب من منطقة غابات قرب قرية باديملي الواقعة قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية.

وتمكن أحد المهربين من الفرار بينما قام الضباط بسحب نحو ست حافلات صغيرة قادها المهربون إلى الساحل. ونقل اللاجئون الذين كان من بينهم نساء حوامل ورضع حديثي الولادة في حافلة إلى مدينة إزمير الساحلية.

وفي تطور منفصل ذكرت وسائل إعلام أن تركيا أغلقت آخر معبر كان مفتوحا على الحدود مع سوريا أمام كل أنواع العبور ما عدا قوافل المساعدات الإنسانية والسوريين الراغبين في المغادرة.

ولم يذكر التقرير الذي أذيع على محطة سي.إن.إن ترك سببا لقرار إغلاق معبر جيلفيجوزو في إقليم خطاي بجنوب تركيا المواجه لمعبر باب الهوا على الجانب السوري.

إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below