18 آذار مارس 2016 / 17:18 / بعد عامين

الرئيس الفرنسي يقول لا تأكيد حتى الآن بشأن اعتقال عبد السلام

بروكسل (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي يوم الجمعة إنه لم يحصل على أي تأكيد رسمي حتى الآن بأن العملية الأمنية التي تمت في بروكسل كان هدفها صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس.

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يتحدث في باريس يوم 14 مارس اذار 2016. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

وأضاف أولوند للصحفيين بعد قمة للاتحاد الأوروبي “هناك صلة بهجمات باريس لكن علينا الآن أن نترك الشرطة البلجيكية تقوم بعملها وتكمل المهمة.

”لا توجد لدينا تأكيدات في هذه اللحظة وكل المعلومات السابقة لأوانها حاليا ستضر بما نحاول القيام به وهو اعتقال هذا الشخص والقضاء عليه.“

كانت وسائل إعلام بلجيكية قد أعلنت القبض على عبد السلام مصابا خلال عملية للشرطة مساء يوم الجمعة في منطقة مولينبيك بالعاصمة بروكسل.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below