28 آذار مارس 2016 / 11:48 / منذ عام واحد

قوات الأمن الباكستانية تشن حملة في البنجاب بعد تفجير قتل 70 شخصا

عمال انقاذ ينقلون جثمان أحد ضحايا تفجير في متنزه في لاهور بباكستان يوم الاحد. تصوير: محسن رضا - رويترز.

لاهور (باكستان) (رويترز) - قالت مصادر حكومية وعسكرية لرويترز يوم الاثنين إن قوات الأمن الباكستانية ستشن حملة في البنجاب الإقليم الأغنى والأكثر ازدحاما في البلاد بعد أن أدى تفجير في عيد القيامة بمدينة لاهور الشرقية عاصمة الإقليم إلى مقتل 70 شخصا.

وتمثل الخطوة إجراء جديدا من جانب الحكومة المدنية يعطي صلاحيات خاصة للجيش لمحاربة المتشددين الإسلاميين.

وقال مسؤول أمني بارز مقره لاهور إن الحملة ستعطي قوات أمن خاصة سلطات استثنائية لتنفيذ مداهمات واستجواب المشتبه بهم مماثلة لتلك التي استخدموها لأكثر من عامين في مدينة كراتشي الجنوبية.

وقال لرويترز طالبا عدم الكشف عن اسمه لأنه غير مصرح له بالإدلاء بتفاصيل عن الخطة "التفاصيل الفنية لم يتم وضعها بعد. هناك بعض الأمور القانونية التي تتعلق بعمل قوات الأمن الخاصة لكن الجيش والحكومة متفقان في الرأي في هذا الشأن."

وأكد مسؤول عسكري آخر ومسؤولان حكوميان القرار دون الكشف عن هويتهم.

إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below