2 نيسان أبريل 2016 / 10:07 / بعد عام واحد

اندلاع قتال في ناجورنو-قرة باغ وأنباء عن مقتل العشرات

صورة من أرشيف رويترز لمدينة خانكندي في إقليم ناجورنو قرة-باغ.

باكو/يريفان (رويترز) - اندلعت موجة جديدة من القتال في إقليم ناجورنو قرة-باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان يوم السبت مما أسفر عن مقتل العشرات في حين دعت القوى العالمية لوقف فوري لإطلاق النار والحيلولة دون انتشار العنف في جنوب القوقاز.

ويقع إقليم ناجورنو قرة-باغ داخل أذربيجان لكنه يخضع لسيطرة أرمن عرقيين ويدير شؤونه بنفسه بدعم عسكري ومالي من أرمينيا منذ انتهاء حرب انفصالية عام 1994.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية يوم السبت في بيان إن الجيش "حرر مرتفعات استراتيجية ومستوطنات" بالإقليم.

وقال البيان "دمرت ست دبابات أرمينية وقتل وأصيب أكثر من مئة عسكري أرميني" مضيفا أن 12 عسكريا أذربيجانيا قتلوا أيضا.

ونفت حكومة أرمينيا صحة ما ذكره تقرير أذربيجان بشأن عدد القتلى والجرحى. وأبلغ الرئيس الأرميني سيرج سركسيان اجتماعا لمجلس الأمن الوطني أن نحو 18 قتلوا وأصيب 35 آخرون. ولم يتضح على الفور إن كان عدد القتلى يشمل جنودا فقط.

وفي وقت سابق من يوم السبت أعلن جيش ناجورنو قرة-باغ أن قوات الدفاع الجوي الأرمينية أسقطت هليكوبتر تابعة لجيش أذربيجان. وأقرت باكو بأن هليكوبتر من طراز إم.آي-24 أسقطت.

وتحدث الجانبان عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين وتبادلا الاتهامات يوم السبت بانتهاك وقف إطلاق النار في إشارة إلى أن التوصل لحل سلمي للصراع المستمر منذ عقدين والذي أسفر عن سقوط 30 ألف قتيل ما زال أمرا بعيدا. واندلعت أعمال عنف مشابهة الشهر الماضي.

ودفع العنف روسيا الوسيط الرئيسي في الصراع لتكثيف الجهود الدبلوماسية لتهدئة الموقف.

ونسبت وكالة انترفاكس للأنباء إلى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا الجانبين لوقف إطلاق النار على الفور و"لممارسة ضبط النفس لتفادي وقوع خسائر جديدة في الأرواح."

وتحدث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزير الدفاع سيرجي شويجو هاتفيا مع نظيريهما في أرمينيا وأذربيجان.

ودعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الطرفين إلى "الوقف الفوري للقتال والاحترام الكامل لوقف إطلاق النار."

وكثيرا ما تهدد أذربيجان باستعادة السيطرة على ناجورنو-قرة باغ بالقوة. وأججت الاشتباكات حول الإقليم المخاوف من اتساع نطاق الصراع في المنطقة التي تعبرها خطوط نفط وغاز.

واندلع النزاع بشأن إقليم ناجورنو-قرة باغ في عام 1991 مع انهيار الاتحاد السوفيتي وأسفر عن سقوط نحو 30 ألف قتيل. وانطلقت الدعوة إلى وقف لإطلاق النار عام 1994 ولكن العنف يندلع من آن لآخر.

كان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري دعا يوم الأربعاء إلى التوصل "لحل نهائي للصراع" خلال محادثات مع رئيس أذربيجان إلهام علييف في مقر وزارة الخارجية.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below