6 نيسان أبريل 2016 / 15:32 / بعد عام واحد

هدنة ناجورنو قرة باغ صامدة لكن السكان يخشون تجدد العنف

سيارة أصيبت بقذيفة في قرية طاليش في ناجورنو قرة باغ يوم الاربعاء - رويترز

طاليش (أذربيجان) (رويترز) - قال سكان في إقليم ناجورنو قرة باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان يوم الأربعاء إن القتال توقف في الإقليم لكنهم يخشون اندلاع العنف مجددا.

وقالت إلميرا باجيريان -وهي واحدة من سكان قرية كانت محور معارك شرسة بين الجانبين على مدى أربعة أيام- إن إطلاق النار توقف لكنها سترحل في جميع الأحوال لأنها تخشى من تجدد العنف.

وقالت وهي تستعد لركوب سيارة محملة بالسجاد والوسائد والأغطية والأثاث من منزلها ”نخشى من تجدد إطلاق النار مرة أخرى.“

واحتل جنود أذربيجان قرية طاليش لفترة وجيزة خلال المعارك التي استمرت أربعة أيام والتي هدأت حدتها مساء الثلاثاء عندما اتفق الجانبان على وقف إطلاق النار.

وقالت روسيا إنها لعبت دورا رئيسيا في الوساطة لوقف العنف واستضافت اجتماعا لم يكشف من قبل عن مكانه بين قادة عسكريين من أرمينيا وأذربيجان.

وكانت المعارك هي الأعنف منذ اندلاع حرب بسبب ناجورنو-قرة باغ في أوائل التسعينيات مما أثارت المخاوف من اندلاع حرب شاملة مجددا في منطقة تمر عبرها أنابيب النفط والغاز إلى الأسواق الدولية.

وتوقفت الاشتباكات مساء يوم الأربعاء في طاليش التي تقع على بعد عدة كيلومترات من بلدة باردا الأذربيجانية في أقصى شمال المنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون. وتجول الجنود الأرمينيون الذي استعادوا السيطرة بالكامل وهم يبتسمون.

ولكن شدة المعارك خلال الأيام القليلة الماضية تركت آثارها على المنطقة فقد دمرت عدة منازل بسبب نيران القصف بينما تناثرت جيف عدة أبقار نافقة في منطقة قريبة.

وقالت باجيريان وهي أرمينية في أوائل الستينات إن ثلاثة قرويين قتلوا.

وأضافت وهي تغالب دموعها أنها أمضت عدة أيام في قبو منزل الجيران الذي لجأت إليه لتحتمي من نيران القصف.

وعاد الهدوء يوم الثلاثاء بعدما تم الاتفاق على الهدنة لكنها تعتزم المغادرة في جميع الأحوال.

ويستغل سكان آخرون فرصة الهدوء للخروج. وعلى الطرق المؤدية للمنطقة كانت السيارات والشاحنات المحملة بالأمتعة تتحرك بعيدا عن خط الجبهة.

* العداء القديم ينفجر

أسفرت الحرب السابقة بين البلدين اللذين كانا جزءا من الاتحاد السوفيتي عن مقتل آلاف من الجانبين وتشريد مئات الآلاف.

وانتهت الحرب بهدنة عام 1994 رغم اندلاع معارك على فترات متقطعة منذ ذلك الحين. وانهارت الهدنة مطلع الأسبوع عندما تبادل جيش أذربيجان والانفصاليون المدعومون من أرمينيا في ناجورنو قرة باغ القصف باستخدام المدفعية والدبابات والصواريخ وطائرات الهليكوبتر. وقتل عشرات الجنود.

وقالت قوات أذربيجان المسلحة إنها سيطرت على مساحات من الأراضي من الانفصاليين بينها مرتفعات ليليتيب على الجانب الجنوبي الشرقي من منطقة الصراع صوب الحدود مع إيران.

وشوهد العلم الأذربيجاني وهو يرفرف فوق الجبل يوم الأربعاء بينما شوهدت فوارغ طلقات الرصاص تحت سفح الجبل. ووفقا لمراسل لرويترز زار المنطقة فلم يسمع دوي إطلاق نار.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below