9 نيسان أبريل 2016 / 15:35 / منذ عام واحد

تايلاند تعزز إجراءات الأمن بعد زيارة اثنين من الويغور "على صلة بالإرهاب"

نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع التايلاندي براويت ونجسوان أثناء مقابلة مع رويترز في مقر وزارة الدفاع في العاصمة بانكوك يوم 18 فبراير شباط 2016. تصوير تشايوات سابرزم - رويترز.

بانكوك (رويترز) - قال شرطي كبير يوم السبت إن الشرطة التايلاندية عززت الإجراءات الأمنية بعد زيارة لإحدى جزر البلاد قام بها اثنان من الويغور من الصين تربطهما صلات ”بجماعات أجنبية إرهابية“.

وتزايدت المخاوف من هجوم يشنه متشددون في جنوب شرق آسيا في الآونة الأخيرة لاسيما بعد أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم في العاصمة الإندونيسية في يناير كانون الثاني أسفر عن سقوط ثمانية قتلى بينهم أربعة من المهاجمين.

وقال اللفتنانت جنرال سوتشارت تيراساوات من الشرطة لرويترز ”بنهاية مارس ذهب اثنان من الويغور إلى بوكيت ومكثا ليلة ثم غادرا تايلاند“ مشيرا إلى جزيرة بوكيت السياحية التايلاندية في المحيط الهندي.

وأضاف ”هذان الشخصان تربطهما صلات بجماعات إرهابية أجنبية.“

وقال سوتشارت إن الشرطة ليس لديها معلومات عمن التقى بهما الاثنان أو إلى أين ذهبا في الجزيرة.

وتابع ”نحقق في الأمر. بعد البقاء ليلة سافر الاثنان إلى ماليزيا وإندونيسيا. نعتقد أنهما ألقي القبض عليهما في نهاية الأمر في إندونيسيا.“

وقال سوتشارت إن السلطات تجري تحريات أيضا بشأن عدد من الشيشان في أعقاب تقارير ظهرت الأسبوع الماضي بأن بعضهم كان في بوكيت.

وكان وزير الدفاع التايلاندي براويت ونجسوان قال يوم الخميس إنه أمر بمراقبة زوار ويغور ومن الشيشان ربما دخلوا تايلاند بوثائق مزورة.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below