مجموعة السبع: تجارب كوريا الشمالية تُصعب السعي لعالم بلا أسلحة نووية

Mon Apr 11, 2016 8:07am GMT
 

هيروشيما (رويترز) - قال وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى يوم الاثنين إن جهود تخليص العالم من الأسلحة النووية أصبحت أكثر تعقيدا جراء استفزازات كويا الشمالية المتكررة وبسبب الأوضاع الأمنية التي تزداد سوءا في سوريا وأوكرانيا.

ويُعقد اجتماع مجموعة السبع في مدينة هيروشيما اليابانية حيث أسقطت الولايات المتحدة قنبلة نووية في السادس من اغسطس آب عام 1945.

وقال الوزراء أيضا إنهم يرون أن إجراء كوريا الشمالية أربعة اختبارات نووية خلال القرن الواحد والعشرين أمر يدعو للأسى الشديد.

وقالوا في إعلان عن نزع السلاح النووي "نؤكد من جديد التزامنا بالسعي لعالم أكثر أمانا للجميع وتهيئة الأوضاع لعالم بلا أسلحة نووية بطريقة تعزز الاستقرار الدولي.

"هذه المهمة أصبحت أكثر تعقيدا بالأوضاع الأمنية المتدهورة في عدد من المناطق مثل سوريا وأوكرانيا وخاصة بسبب استفزازات كوريا الشمالية المتكررة."

وفي بيان تفصيلي منفصل في هذا الصدد خص وزراء بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة الشطر الكوري الشمالي بالنقد الحاد.

وقال الوزراء في البيان "ندين بأقوى لهجة ممكنة التجربة النووية التي جرت في السادس من يناير وعمليات الإطلاق التي تمت باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية في السابع من فبراير والعاشر من مارس و18 مارس التي قامت بها كوريا الشمالية.

"أمر يدعو للأسى الشديد أن تنفذ كوريا الشمالية أربعة اختبارات نووية في القرن الواحد العشرين."

كما أعلن وزراء خارجية مجموعة السبع الكبرى أنهم يعارضون بشدة أي عمل استفزازي في بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي وهو محل نزاع بين الصين ودول أخرى في المنطقة بينها الفلبين وفيتنام واليابان.   يتبع

 
وزراء خارجية مجموعة السبع في هيروشيما يوم الاثنين. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز