أعلى محكمة في فنزويلا ترفض قانونا للعفو أيدته المعارضة

Tue Apr 12, 2016 12:46am GMT
 

كراكاس (رويترز) - رفضت أعلى محكمة في فنزويلا يوم الاثنين قانونا للعفو أقره الشهر الماضي الكونجرس الذي تهيمن عليه المعارضة محبطة بذلك مساعي منتقدي الرئيس نيكولاس مادورو لإطلاق سراح نشطاء معارضين مسجونين.

وقضت الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا بأن القانون ينتهك المباديء الدستورية لأنه يشجع على الإفلات من العقاب ويعرض عفوا عن جرائم غير مؤهلة لمثل هذه المعاملة.

ومتحدثا قبل دقائق من صدور حكم المحكمة قال مادورو -الذي كان توعد باستخدام النقض الرئاسي- "قانون الإفلات من العقاب هذا لا يمكن أن يمر... إذا كنا نريد السلام فإن ذلك القانون لا يمكن أن يمر."

وكثيرا ما أيدت المحكمة مادورو في نزاعاته مع الهيئة التشريعية في أعقاب فوز المعارضة المدوي في انتخابات ديسمبر كانون الأول التي أعطتها أغلبية الثلثين في البرلمان.

وأيد زعماء المعارضة القانون لمصلحة خصوم بارزين للحكومة من بينهم ليوبولدو لوبيز الذي القي القبض عليه في 2014 عن اتهامات بأنه ساعد في إثارة موجة مظاهرات أدت في نهاية المطاف إلى وفاة أكثر من 40 شخصا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أثناء حضوره مؤتمرا معارض لقانون العفو الرئاسي في قصر الرئاسة في العاصمة كراكاس يوم 7 ابريل نيسان 2016. تصوير  كارلوس جارسيا راولينز - رويترز.