12 نيسان أبريل 2016 / 11:07 / بعد عامين

النمسا تشدد الرقابة على حدودها مع إيطاليا اعتبارا من يونيو

فيينا (رويترز) - قال وزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوتسيل يوم الثلاثاء إن بلاده ستطبق إجراءات مراقبة حدودية أكثر صرامة عند معبر برينر مع إيطاليا اعتبارا من الأول من يونيو حزيران على أبعد تقدير في إطار تعامل البلاد مع أزمة المهاجرين في أوروبا.

صورة من أرشيف رويترز لوزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوتسيل في فيينا.

ومع تشديد إجراءات مراقبة الحدود على امتداد طريق البلقان تتوقع فيينا أن يتضاعف هذا العام تقريبا عدد المهاجرين الواصلين إلى إيطاليا بحرا ليبلغ 300 ألف مهاجر.

ورد الوزير على سؤال عما إذا كانت النمسا تعتزم إقامة سياج عند حدودها قائلا إن المسألة الأساسية هي ”استحداث نظام إدارة للحدود شبيه بالقائم في شبيلفلد“ عند حدود النمسا مع سلوفينيا.

وأضاف دوسكوتسيل أن الموعد المحدد لتطبيق الإجراءات المشددة عند المعبر الرئيسي بين شمال أوروبا وجنوبها سيعتمد على عدد المهاجرين والتقدم في أعمال بناء مركز تحكم حدودي جديد.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below