12 نيسان أبريل 2016 / 19:07 / منذ عام واحد

روسيف تستنكر مؤامرة للإطاحة بها وتتهم نائبها تامر

ديلما روسيف رئيسة البرازيل تتحدث خلال اجتماع في برازيليا يوم 12 ابريل نيسان 2016. تصوير: اويسلي مارسلينو - رويترز.

برازيليا (رويترز) - استنكرت ديلما روسيف رئيسة البرازيل- التي تواجه مساءلة محتملة في البرلمان قد تؤدي لعزلها- يوم الثلاثاء مؤامرة للإطاحة بها وأشارت إلى أن نائبها ميشال تامر أحد زعماء المؤامرة.

وقالت روسيف في كلمة ”كشفنا النقاب عن المتآمرين.“ وأضافت أن رسالة صوتية نشرها تامر- دون أن تحدده بالاسم- يوم الاثنين هي دليل على المؤامرة. ويتحدث تامر في الرسالة كما لو أن المساءلة قد تمت بالفعل ويدعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقالت روسيف‭ ‬”إنهم يتآمرون الآن علنا وفي وضح النهار لزعزعة استقرار رئيسة منتخبة بطريقة شرعية.“

تحرير مصطفى صالح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below