14 نيسان أبريل 2016 / 13:12 / منذ عام واحد

زلزال قوي يقتل تسعة على الاقل في اليابان والمحطات النووية آمنة

رسم توضيحي عن الزلزال الذي ضرب غرب اليابان يوم الخميس.

طوكيو (رويترز) - قالت وسائل إعلام محلية إن زلزالا قويا ضرب جنوب غرب اليابان يوم الخميس مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الاقل وإصابة المئات وإنهيار بعض المباني لكن هيئة الرقابة النووية لم تعلن عن أي مشاكل في محطات الطاقة.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن قوة الزلزال بلغت 6 درجات ووقع على بعد 11 كيلومترا شرقي مدينة كوماموتو في جنوب البلاد. وكانت الهيئة قالت في باديء الأمر إن شدة الزلزال 6.2 درجة لكنها خفضتها لاحقا.

ولم يصدر تحذير من أمواج مد بحري قوية (تسونامي).

وقالت وكالة كيودو للانباء إن 44400 شخص تم اجلاؤهم وإن أكثر من مئة هزة ارتدادية سجلت بعد الزلزال الذي وقع قبيل الساعة 9:30 مساء بالتوقيت المحلي.

وأظهرت صور بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية رجال الاطفاء وهم يخمدون حريقا في مبنى ببلدة ماشيكي التي يسكنها قرابة 34 ألف شخص وتقع قرب مركز الزلزال.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للصحفيين ”نعتزم أن نبذل أقصى جهد للسيطرة على الموقف ... أخطط الآن للاستماع لما جمعناه من معلومات حول الموقف.“

وأظهرت وسائل إعلام يابانية سكانا وقد إلتحف بعضهم بأغطية في مرآب للسيارات وأماكن اخرى مكشوفة خشية إنهيار مبان اخرى.

وقال أحد السكان في ماشيكي لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية ”المبنى الذي توجد به شقتى السكنية يتمايل الآن. سقط كل شيء بالداخل.“

وقالت وسائل الإعلام اليابانية أن نحو 16500 منزل في ماشيكي ومحيطها إنقطعت عنها الكهرباء.

وقالت هيئة الرقابة النووية إن المفاعلات النووية الثلاثة في جزيرة كيوشو في أقصى الجنوب وجزيرة شيكوكو المجاورة تعمل بشكل عادي ولم تصب بأضرار.

وكان زلزال بقوة 9 درجات قد ضرب السواحل قبالة شمالي طوكيو في مارس آذار 2011 مما تسبب في أمواج تسونامي على طول الساحل قتلت ما يقرب من 20 ألف شخص وإلحاق إضرار شديدة بمحطة للطاقة النووية.

وبعد زلزال يوم الخميس تم إيقاف بعض القطارات السريعة كاجراء إحترازي.

ومتحدثا في واشنطن قال محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا إن البنك يعمل عن كثب مع السلطات الاخرى لتفادي أي تعطل للعمليات المصرفية. وأضاف انه لم ترد حتى الان تقارير عن توقف تمويل أنظمة التسوية.

وعلقت شركة هوندا العمل في مصنعها للدراجات النارية قرب كومانوتو عقب الزلزال حسبما قال متحدث باسم الشركة. وتعتزم هوندا أن تجري يوم الجمعة فحصا لمعدات الانتاج في المصنع الذي تبلغ طاقته الانتاجية السنوية 250 ألف وحدة لتقدير موعد محتمل لاستئناف الانتاج.

وقالت وكالة كيودو للانباء إن شركة ميتسوبيشي إلكتريك كورب وشركة بريدجستون لتصنيع إطارات السيارات علقتا أيضا العمليات في مصانعهما في المنطقة.

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية- تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below