19 نيسان أبريل 2016 / 11:37 / بعد عام واحد

الانتخابات التمهيدية تنتقل إلى نيويورك وترامب يتعهد بتغيير الخريطة السياسية

المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يتحدث في نيويورك يوم الاثنين. تصوير: كارلو أليجري - رويترز

نيويورك (رويترز) - تشهد ولاية نيويورك الأمريكية يوم الثلاثاء انتخابات تمهيدية أظهرت استطلاعات الرأي أن الملياردير دونالد ترامب مرشح للفوز فيها على منافسيه الجمهوريين السناتور تيد كروز من تكساس وحاكم أوهايو جون كيسيك.

وأظهرت استطلاعات الرأي أن ترامب يتمتع في نيويورك بنسبة تأييد تصل إلى 50 في المئة بينما حصل كل من كروز وكيسيك على نسبة تأييد 20 في المئة.

وتعهد ترامب بالمنافسة على ولاية نيويورك التي تميل للديمقراطيين بقوة خلال الانتخابات الرئاسية التي تجري في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني لكن الولاية التي نشأ فيها قد تشهد اندحاره السياسي مثلما حدث مع مرشحين رئاسيين جمهوريين قبله.

ويصر رجل الأعمال النيويوركي على أنه المرشح الوحيد بين المرشحين الجمهوريين الثلاثة القادر على كسب أصوات جديدة كافية للفوز بولايات رئيسية تعتبر معقلا للديمقراطيين خلال الانتخابات الرئاسية القادمة.

وقال ترامب مرارا خلال مقابلات وأثناء حملاته الانتخابية إن بوسعه إعادة ترسيم الخريطة الانتخابية ليجعل ولايات ديمقراطية مثل نيويورك وبنسلفانيا محل منافسة في الانتخابات العامة. ويقول إنه يجتذب قطاعات مختلفة وإن ذلك يتضح بشكل أقوى في الولايات الشمالية الشرقية المزدحمة التي تتسم بقدر أكبر من الليبرالية مقارنة بالولايات التي يشيع فيها التدين في الجنوب والغرب الأوسط.

وقال كوري ليواندوسكي مدير حملة ترامب في مقابلة إنه على الرغم من أن ترامب لم يدخل بعد السباق الرئاسي إلا أنه يملك ميزة في نيويورك لأنه معروف في الولاية ويوظف كثيرين من سكانها في مشروعات أعماله.

وأضاف "دونالد ترامب هو المرشح الوحيد في هذا السباق الذي لديه فعلا فرصة للفوز في ولايات لم يتمكن ميت رومني من الفوز فيها" مشيرا إلى المرشح الرئاسي الجمهوري في انتخابات عام 2012.

وتظهر البيانات الرسمية أن ولاية بنسلفانيا بها أربعة ملايين ديمقراطي مسجل و3.1 مليون جمهوري وأن 62 ألف ديمقراطي فقط غيروا ولاءهم منذ بداية عام 2016.

بينما يوجد في ولاية نيويورك 5.8 مليون ديمقراطي مسجل مقابل 2.7 مليون جمهوري دون أي تغيير في الانتماءات الحزبية وان هذه الفجوة بين الناخبين المسجلين للحزبين ظلت ثابتة بين عامي 2015 و2016. وإذا كان ترامب يتمتع بهذه الشعبية التي تتجاوز التقسيمات المسبقة فهذا لم يتضح بعد.

ولم يعط الناخبون في نيويورك أصواتهم في الانتخابات العامة للجمهوريين قط إلا عام 1984 حين حقق رونالد ريجان فوزا تاريخيا كاسحا وفاز في 49 ولاية من بين 50 ولاية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below