26 نيسان أبريل 2016 / 11:57 / بعد عام واحد

حصري-أمريكا منقسمة: هل ينبغي أخذ بصمات من يزعمون أبوتهم لأطفال مهاجرين؟

أطفال يتلسقون حاجزا حدوديا بين المكسيك والولايات المتحدة يوم 15 فبراير شباط 2016. تصوير: خوسيه لويس جونزاليز - رويترز.

واشنطن (رويترز) - يقترح ضباط أمريكيون مسؤولون عن الهجرة أخذ بصمات أصابع كل من يطالب بحضانة أطفال دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير مشروع دون رفقة قريب بالغ وهو إجراء يقول معارضوه إنه قد يحدث شتاتا داخل ألوف الأسر.

ومع تدفق موجة جديدة من الأطفال القادمين بدون مرافق من أمريكا الوسطى عبر الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك يلقي هذا الاقتراح الضوء على الأهداف المتعارضة أحيانا للهيئات الاتحادية في التعامل مع المهاجرين غير الموثقين وهي مسألة مطروحة في حملات الانتخابات الرئاسية.

ويلزم القانون الحالي كل من يطالب بحضانة طفل يقول إنه والده أو والدته بتقديم شهادة ميلاد الطفل فإن تعذر ذلك يخضع لتحليل الحمض النووي لإثبات البنوة.

ويقول مدافعون عن المهاجرين إن اقتراح البصمات سيثني الآباء والأمهات عن طلب حضانة أطفالهم خوفا من أن تستغل إدارة الجمارك والهجرة بصماتهم فيما بعد لملاحقتهم وترحيلهم.

ويقول ديفيد ليوبولد وهو محام من كليفلاند يرأس رابطة محامي الهجرة الأمريكيين ”قد يثني ذلك الآباء والأمهات عن أخذ أبنائهم إذا ما تصوروا أن ذلك سيقودهم في نهاية الأمر إلى السجن في مكان ما.“

وقال مسؤولون من وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية المسؤولة عن تسكين الأطفال المهاجرين لرويترز إنه ليست هناك خطط لتغيير السياسة المتعلقة بأخذ البصمات. وقالوا إن الاقتراح -الذي تقدم به مسؤولون من إدارة الجمارك والهجرة في مذكرة داخلية اطلعت عليها رويترز- سيؤخر لم شمل الأسر.

وقال بوبي جريج نائب مدير خدمة الأطفال بمكتب إعادة توطين اللاجئين في وزارة الصحة والخدمات الإنسانية ”أحد أهدافنا هو وضع الأطفال تحت رعاية مناسبة بأسرع ما يمكننا مع ضمان سلامتهم. لذلك فإن أي تأخير في تسليم الأطفال لذويهم يطيل من فترة ابتعاد الآباء والأمهات عن أبنائهم.“

وتقترح المذكرة التي كتبها مسؤولو الجمارك والهجرة استجابة لما ورد في جلسة لمجلس الشيوخ في فبراير شباط توسيع نطاق أخذ البصمات بحيث يشمل الآباء والأمهات.

وتقول إدارة الجمارك والهجرة إن ذلك سيسمح بفحص البصمات على قاعدة بيانات تابعة لمكتب التحقيقات الاتحادي للمجرمين للتأكد من هوية الأشخاص الذين يقولون إنهم آباء الأطفال اللاجئين كما سيضمن ألا يذهب الأطفال إلى آباء وأمهات لهم سجل إجرامي.

والاقتراح مبدئي ويمكن تعديله. ولم يتضح ما إذا كان سيكسب تأييد البيت الأبيض.

وتقدم وزارة العدل ووزارة الأمن الداخلي التي تتبعها إدارة الجمارك والهجرة النصح لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية وتلعبان دورا في إنفاذ سياسات الهجرة بشكل عام.

ورفض البيت الأبيض التعليق على الاقتراح.

ومنذ يناير كانون الثاني عام 2014 حتى أبريل نيسان عام 2015 طالب أكثر من 31 ألف أب وأم بحضانة أطفال دخلوا الولايات المتحدة من السلفادور وجواتيمالا وهندوراس وفقا لدراسة أعدها مكتب مساءلة الحكومة وهو وحدة رقابية تابعة للكونجرس.

ويشكل هؤلاء 60 في المئة من إجمالي من طالبوا بحضانة أطفال مهاجرين أما الباقون فيقولون إنهم مجرد أقارب لهم وليسوا آباءهم. ولم يطالب سوى 161 شخصا بحضانة أطفال مهاجرين لا تربطهم بهم أي صلة قرابة.

والسلطات الأمريكية ملزمة بتوفير منازل للمهاجرين القصر لحين الفصل في محاكمات لتحديد ما إذا كان يتعين ترحيلهم وهي عملية قد تستغرق سنوات.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below