ترامب يتعهد بتحميل حلفاء أمريكا المزيد من نفقاتهم الدفاعية إذا فاز بالرئاسة

Wed Apr 27, 2016 8:36pm GMT
 

من ستيف هولاند وإيميلي ستيفنسون

واشنطن (رويترز) - في استعراض لسياسة خارجية قال إنها ستضع أمريكا أولا على الدوام تعهد المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يوم الأربعاء بأن يعمل على أن يتحمل حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وآسيا جانبا أكبر من العبء المالي للدفاع عن دولهم وإلا سيتركون ليدافعوا عن أنفسهم.

وفي خطاب رئيسي وجه ترامب انتقادات للسياسة الخارجية للرئيس الأمريكي باراك أوباما وقال إنه سمح للصين باستغلال الولايات المتحدة وفشل في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية. وتعهد "بتجديد شامل للسياسة الخارجية لأمريكا."

وتحدث الملياردير ترامب غداة انتصاره في الانتخابات التمهيدية للحزب بخمس ولايات بالشمال الشرقي ليصبح أقرب لانتزاع ترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ترامب في خطاب وصف خلاله السياسة الخارجية للرئيس الديمقراطي باراك أوباما بأنها كارثية "حان الوقت لتغيير شامل في السياسة الخارجية لأمريكا. حان الوقت لوجوه جديدة وأصوات جديدة."

لكن رسالة ترامب حملت بعض التناقضات وتجنب خلالها لحد بعيد الخوض في التفاصيل.

فالرجل تحدث عن بناء العسكرية الأمريكية كقوة ردع لخصوم الولايات المتحدة لكنه قال إن حلفاء أمريكا في أوروبا وآسيا سيتعين عليهم دفع المزيد من المال مقابل حماية أمريكا لهم.

وانتقد كذلك رؤساء سابقين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لإشراك الولايات المتحدة في صراعات عسكرية بالخارج لكنه قال إن الولايات المتحدة ربما تحتاج لاستخدام القوة لدحر تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف "سياستي الخارجية ستضع دائما مصالح الشعب الأمريكي وأمن الأمريكيين فوق كل شيء. سيكون هذا أساسا لأي قرار أتخذه. أمريكا أولا سيكون شعارا رئيسيا ومسيطرا في إدارتي."   يتبع

 
دونالد ترامب يتحدث في واشنطن يوم الأربعاء. تصوير: جيم بورج - رويترز