29 نيسان أبريل 2016 / 03:42 / بعد عامين

كوريا الشمالية تحكم على أمريكي من أصل كوري بالسجن 10 سنوات

سول (رويترز) - قالت وسائل إعلام في كوريا الشمالية إن المحكمة العليا أصدرت يوم الجمعة حكما بالسجن عشر سنوات مع الأشغال الشاقة على أمريكي من أصل كوري بتهمة ارتكاب أعمال هدامة. وهذه أحدث إدانة لأجنبي بارتكاب جرائم ضد الدولة.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية في وقت سابق إن كيم دونج تشول (62 عاما) القي القبض عليه في كوريا الشمالية في أكتوبر تشرين الأول وأقر بقيامه بالتجسس بما يشمل سرقة أسرار عسكرية.

وقبل أسابيع حكمت كوريا الشمالية على أمريكي آخر هو اوتو وارمبير بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة في مارس آذار لمحاولته سرقة لوحة دعائية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن ممثلي الادعاء طالبوا بسجن كيم 15 عاما لكن محامي الدفاع طلب تخفيف الحكم نظرا لسنه.

وأضافت الوكالة ”المتهم اعترف بكل الجرائم ... لقد جمع وقدم المعلومات عن شؤون البلاد الحزبية والعسكرية لنظام كوريا الجنوبية وهو ما يرقى لمخططات لهدم الدولة والتجسس.“

وأظهرت صور كيم مكبل اليدين ويرتدي ربطة عنق وسترة زرقاء. وبدا منزعجا وهو محاط بالحراس.

وفي السابق استغلت كوريا الشمالية -التي تتعرض للانتقاد عن سجلها السيء في مجال حقوق الإنسان- أمريكيين معتقلين في انتزاع زيارات من شخصيات رفيعة المستوى من الولايات المتحدة التي لا تربطها بها علاقات دبلوماسية رسمية.

ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية التعليق رسميا على الأمر متذرعة بمراعاة الخصوصية لكن مسؤولا بالوزارة رفض ذكر اسمه قال إن الولايات المتحدة على دراية بالتقارير الإعلامية التي تتحدث عن الحكم.

وقال المسؤول إنه في الحالات التي يعتقل فيها مواطنون أمريكيون في كوريا الشمالية تعمل الولايات المتحدة مع السفارة السويدية في بيونجيانج التي ترعى الشؤون القنصلية الأمريكية في كوريا الشمالية لضمان أمنهم.

وأصدرت كوريا الشمالية من قبل أحكاما بالسجن لفترات طويلة على أجانب قبل أن تفرج عنهم في نهاية المطاف قبل قضائهم مدة العقوبة كاملة.

ومازال ستة أجانب منهم كيم وثلاثة كوريين جنوبيين معتقلين في كوريا الشمالية.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية في مارس آذار اعترف كيم -الذي قال إنه مواطن يحمل الجنسية الأمريكية- بالتجسس بتوجيهات من الحكومتين الأمريكية والكورية الجنوبية واعتذر عن جرائمه.

وقال لوسائل الإعلام الأجنبية آنذاك إنه ولد عام 1953 في سول وانتقل للولايات المتحدة عندما كان في التاسعة عشرة من عمره. وأضاف أنه أنشأ مشروعا في المنطقة الاقتصادية الخاصة في كوريا الشمالية في راسون عام 2008.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية في مارس آذار إن كيم له ابنتان تعيشان في نيويورك وله أشقاء في كوريا الجنوبية.

وشددت كوريا الشمالية إجراءات الأمن قبل أول مؤتمر عام للحزب الحاكم في 36 عاما والذي سيبدأ في السادس من مايو أيار كما كثفت أيضا من محاولاتها لتطوير أسلحة نووية وصواريخ باليستية بعد تجربتها النووية الرابعة في يناير كانون الثاني.

اعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below