1 أيار مايو 2016 / 09:37 / بعد عامين

إسلاميون متشددون يفرجون عن عشر رهائن إندونيسيين في الفلبين

مانيلا (رويترز) - أفرج إسلاميون متشددون في جنوب الفلبين عن عشر رهائن إندونيسيين يوم الأحد لينهوا محنة دامت شهرا قطعت خلالها نفس الجماعة رأس رهينة كندي لديها بعد انتهاء مهلة أعلنت عنها لدفع فدية مقابل الإفراج عنه.

وقال جونبيكار سيتين قائد شرطة جزيرة جولو إن الرهائن -وهم طاقم زورق سحب مملوك لتايوان كان متمردون من حركة أبو سياف اعترضوا طريقه- نقلوا إلى مقر إقامة الحاكم الإقليمي حوالي الساعة 0500 بتوقيت جرينتش ثم نقلوا إلى قاعدة تابعة للجيش.

وأضاف ”بدا عليهم الإرهاق ولكن روحهم المعنوية مرتفعة.“

وقالت الشرطة ومسؤولون عسكريون إنه لم يتضح ما إذا كان تم دفع فدى مقابل الإفراج عن الرهائن. ونادرا ما تعلن الفلبين مثل هذه الأمور إلا أنه من المعتقد بشكل كبير أنه لا يجري الإفراج عن أي رهينة دون دفع فدية.

ولم يتضح بعد مصير أربع رهائن إندونيسيين آخرين محتجزين لدى فصيل آخر من جماعة أبو سياف.

ولم يرد تعليق فوري من وزارة الخارجية الإندونيسية يوم الأحد عن الإفراج عن الرهائن العشر.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below