10 أيار مايو 2016 / 11:17 / بعد عامين

مواجهة جديدة بين كلينتون وساندرز في وست فرجينيا وترامب يتابع

(رويترز) - حظي المرشح الديمقراطي المحتمل بيرني ساندرز بفرصة أخرى يوم الثلاثاء لإبطاء تقدم المرشحة المنافسة هيلاري كلينتون لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية فيما أدلى مواطنو ولاية وست فرجينيا بأصواتهم في الانتخابات التمهيدية للولاية.

المرشحة الديمقراطية المحتملة في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون في كاليفورنيا يوم 6 مايو آيار 2016. تصوير: ستيفان لام - رويترز

وبعد أسبوع من صعود دونالد ترامب ليصبح المرشح المفترض للحزب الجمهوري لا تزال كلينتون تحتفظ بالصدارة من حيث عدد أصوات المندوبين اللازم لنيل ترشيح الحزب لها.

وسيتواجه الفائزان بترشيحي الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 8 نوفمبر تشرين الثاني المقبل لخلافة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما.

وفي ولاية فرجينيا التي أظهرت تقدم ساندرز بفارق ضئيل يتنافس المرشحان الديمقراطيان المحتملان على أصوات 29 مندوبا. ولنيل ترشيح الحزب الديمقراطي يحتاج المرشح للحصول على أغلبية بواقع 2383 صوتا.

ووفقا لأسوشيتد برس فقد حصلت كلينتون على أصوات 2228 مندوبا وهو أقل من الحد الأدنى المطلوب بواقع 155 مندوبا. ويتضمن هذا العدد 523 ممن يسمون بكبار المندوبين وهو أعضاء الحزب من النخبة التي تستطيع أن تدعم أي مرشح. وحصل ساندرز في المقابل على أصوات 1454 مندوبا بينهم 39 من كبار المندوبين.

لكن معركة كلينتون مع ساندرز الذي حقق نتيجة خالفت نتائج استطلاع الرأي في ولاية إنديانا الأسبوع الماضي أصبحت مثار شماتة لدى ترامب.

وتهكم ترامب على كلينتون في الأيام القليلة الماضية وقال إنها ”غير قادرة على حسم الأمر“ مع ساندرز منافسها الوحيد منذ أول فبراير شباط. وقالت كلينتون إنها ستتجاهل الإهانات الشخصية التي يوجهها لها ترامب وستركز على تصريحاته التي تتعلق بالسياسة.

وأمضت كلينتون اليوم في أنشطة حملتها بولاية كنتاكي حيث ستواجه سباقا شرسا آخر مع ساندرز خلال أسبوع.

ومن المقرر أن تزور كلينتون مركزا للرعاية الصحية الأسرية في لويزفيل للكشف عن اقتراح لزيادة الدعم الاتحادي حتى لا تدفع أي أسرة أكثر من عشرة في المئة من دخلها لرعاية الأطفال.

وقدمت كلينتون اعتذارا في وست فرجينيا الأسبوع الماضي بعدما واجهها ناخبون غاضبون من تصريح أدلت به في مارس آذار عندما قالت إنها ستنهي ”عمل الكثير من عمال مناجم الفحم وشركات الفحم“ من خلال خططها لزيادة مصادر الدولة من الطاقة المتجددة.

وأشارت إلى أن تصريحاتها انتزعت من سياقها وأنها تريد المساعدة في الإبقاء على العاملين في الصناعة.

ويذكر ساندرز السناتور من فيرمونت أنصاره في التجمعات الانتخابية الحاشدة بأن معظم استطلاعات الرأي تظهر أنه يتفوق على ترامب بفارق أكبر مما هو بين كلينتون والمرشح الجمهوري المفترض.

وسيعزز فوز ساندرز في وست فرجينيا اليوم قراره مواصلة السعي الدؤوب لكسب الأصوات حتى السابع من يونيو حزيران عندما تدور المنافسة على أصوات قرابة 700 مندوب بينها أصوات 475 مندوبا في كاليفورنيا وهو ما يركز ساندرز جهوده عليه في الوقت الحالي.

وعلى الرغم من أن ترامب هو آخر المرشحين الجمهوريين المتبقين في سباق بدأ بسبعة عشر مرشحا فإن الناخبين في وست فرجينيا ونبراسكا سيحصلون على فرصة تسجيل ترشيحاتهم المفضلة يوم الثلاثاء حيث ستظل أسماء معظم الخصوم المنسحبين مكتوبة على أوراق الاقتراع.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below