17 أيار مايو 2016 / 17:42 / بعد عامين

نواب ألمان يعدون مشروع قرار عن "إبادة جماعية" للأرمن قد يغضب تركيا

برلين (رويترز) - يسعى نواب في البرلمان الألماني لدعم مشروع قرار يصف قتل قوات الأتراك العثمانيين زهاء 1.5 مليون أرميني قبل 100 عام بأنه ”إبادة جماعية“. ومن المرجح أن يثير مثل هذا القرار حفيظة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وتعريض اتفاق الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي للخطر.

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في افتتاح معرض في برلين يوم 12 مايو أيار 2016. تصوير: هانيبال هنيشكيه -رويترز

يأتي التصويت المتوقع إجراؤه في الأسبوع الأول من يونيو حزيران المقبل في توقيت حساس في ظل حرص المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على أن يظل إردوغان ملتزما بتطبيق اتفاق الهجرة الذي قادت مساعي التوصل إليه.

ويتهم منتقدون ميركل بالتساهل مع تركيا فيما يتعلق بسجلها لحقوق الإنسان لرغبتها الشديدة في وقف تدفق المهاجرين إلى ألمانيا. كما تواجه أيضا انتقادات حادة لسماحها لمحكمة ألمانية بمحاكمة ممثل كوميدي بطلب من تركيا لسخريته من إردوغان في قصيدة ذات محتوى جنسي.

ويضع نواب من حزب ميركل وشركائها في الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر المعارض اللمسات النهائية لصياغة مشروع القرار الذي ستكون له أهمية رمزية إلى حد كبير.

وقال النائب المحافظ فرانز جوزيف جونج إن مصطلح ”إبادة جماعية“ سيرد في عنوان القرار ومتنه.

وتنفي تركيا أن تكون المذابح التي وقعت أثناء المعارك بين العثمانيين والروس في شرق الإمبراطورية العثمانية تشكل إبادة جماعية وتقول إنها لم تكن حملة ممنهجة للقضاء على المسيحيين الأرمن.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below