18 أيار مايو 2016 / 07:12 / بعد عام واحد

الصين تقول إن مناوراتها العسكرية قبل تنصيب رئيسة تايوان ضمن خطة سنوية

رئيسة تايوان المنتخبة تساي اينج وين تتحدث مع الاعلام في تايبه يوم 16 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: دامير ساجولي - رويترز.

بكين (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الصينية إن مناوراتها العسكرية في الآونة الأخيرة على الساحل الجنوبي الشرقي للبلاد تأتي في إطار تدريبات سنوية وذلك بعد أن أشارت وسائل إعلام صينية إلى أن توقيتها تحدد ليتزامن مع تنصيب رئيسة تايوان الجديدة التي تنتمي لحزب مؤيد للاستقلال.

وشهدت الصين وتايوان تقاربا في ظل الحكومة المنتهية ولايتها بقيادة قوميين على علاقة ودية بالصين. لكن العلاقات تأزمت مع الحزب الديمقراطي التقدمي الموالي للاستقلال ومع تساي اينج وين التي ستؤدي اليمين الدستورية رئيسة لتايوان يوم الجمعة.

وأفادت وسائل إعلام رسمية صينية أن جيش التحرير الشعبي أجرى ثلاثة تدريبات إنزال على الأقل على الساحل الجنوبي الشرقي منذ بداية مايو أيار.

وذكرت صحيفة (تشاينا ديلي) الرسمية يوم الأربعاء أن فوجا تابعا لمجموعة الجيش الحادي والثلاثين في جيش التحرير الشعبي نفذ المناورة الأكبر خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت وزارة الدفاع إن المناورات تستهدف تعزيز الاستجابة "للتهديدات الأمنية".

وأضافت في بيان قصير على موقعها الإلكتروني "هذه المناورات ترتيبات روتينية تجرى وفقا لخطط التدريب السنوية.

"ليس لها أي هدف محدد. يجب ألا يبالغ الأفراد المعنيون في تفسيرها."

وقالت وزارة الدفاع التايوانية إن لقطات بثتها وسائل الإعلام الصينية الرسمية للمناورات تأتي في إطار تدريبات سنوية لجيش التحرير الشعبي وإنها "تمسك" بزمام الموقف.

إعداد محمد اليماني وياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below