20 أيار مايو 2016 / 20:03 / بعد عامين

إطلاق النار على رجل كان يحمل مسدسا قرب البيت الأبيض

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وشهود إن قوات أمن أطلقت النار على رجل لوح بمسدس قرب البيت الأبيض يوم الجمعة بينما كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما يمارس الجولف في منطقة بعيدة وإن الرجل نقل لمستشفى في حالة حرجة.

سياج أمني أمام مبنى البيت الأبيض في واشنطن في صورة بتاريخ 27 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: كارلوس باريا - رويترز.

وأغلق الأمن الرئاسي البيت الأبيض لفترة قصيرة كإجراء احترازي.

ووقع إطلاق النار قرب الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض خارج المقر التنفيذي الذي يعتبر مقرا لسكن الرئيس ومكاتبه.

وقال بريت بوليكوفا (26 عاما) من ولاية تكساس الذي كان يقف قرب الجناح الجنوبي للبيت الأبيض مع صديقته إن رجلا في منتصف العشرينات اتجه نحو بوابة البيت الأبيض حاملا مسدسا فضي اللون مصوبا نحو الأرض.

وقال ”سحب ضابطان سلاحيهما وأسرعا نحوه وخلال ثانيتين أو ثلاث سمعنا صوت إطلاق نار“ مضيفا أنه يعتقد أنها طلقة من أحد الضابطين.

وأكد الحرس الرئاسي أن الشرطة تبادلت إطلاق النار قرب البيت الأبيض. وذكر الحرس الرئاسي عبر تويتر أن جميع الأشخاص الخاضعين لحمايته آمنون. ويتولى الحرس الرئاسي أيضا حماية عائلة الرئيس وكبار الشخصيات.

وقال متحدث باسم إدارة الإطفاء وخدمات الطوارئ الطبية في منطقة كولومبيا إن شخصا واحدا نقل لمستشفى محلي مصابا بإصابات بالغة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below