أوباما يؤكد موت الملا أختر منصور زعيم طالبان

Mon May 23, 2016 8:56am GMT
 

من مات سبتالنيك وجيمس ماكينزي

هانوي/كابول (رويترز) - أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الاثنين مقتل الملا أختر منصور زعيم حركة طالبان الأفغانية في غارة جوية أمريكية في هجوم يرجح أن يؤدي إلى نزاع على السلطة داخل الحركة التي تعاني بالفعل من انقسامات داخلية.

وأكد أوباما الذي بدأ يوم الاثنين زيارة لفيتنام تستمر ثلاثة أيام دعم الولايات المتحدة للحكومة ولقوات الأمن الأفغانية ودعا طالبان للانضمام لمحادثات السلام.

ومنح الرئيس أوباما الإذن بتنفيذ الضربة التي نفذتها طائرة بدون طيار وقتلت منصور في منطقة نائية تقع على الجانب الباكستاني من الحدود مع أفغانستان يوم السبت وأعلنت السلطات الأفغانية نجاح المهمة.

لكن المسؤولين الأمريكيين لم يؤكدوا على الفور مقتله لحين تقييم المعلومات المتاحة.

وقال أوباما بعد أن وصف مقتله بأنه "إنجاز مهم" إن منصور رفض محادثات السلام و "استمر في التآمر وشن الهجمات ضد قوات التحالف والقوات الأمريكية."

وأضاف "يجب على طالبان استغلال الفرصة لانتهاج الطريق الحقيقي الوحيد لإنهاء هذا الصراع الطويل.. وهو الانضمام إلى الحكومة الأفغانية في عملية مصالحة تؤدي إلى سلام واستقرار دائمين."

لكنه شدد على أن العملية ضد منصور لا تمثل تغييرا في الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان أو العودة للاشتراك النشط في القتال عقب انتهاء المهمة القتالية الرئيسية للتحالف الدولي في 2014.

وعلى الرغم من نقل تصريحات عن أعضاء من طالبان في تقارير إعلامية تقول إن منصور قتل فإن قيادة الجماعة التي تدرك الحاجة للحد من الانقسامات لم تصدر بعد تأكيدها لمقتله.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي باراك أوباما لدى وصوله إلى مطار نوي باي الدولي في هانوي يوم الأحد. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء