24 أيار مايو 2016 / 09:02 / بعد عام واحد

القوميون الأتراك: النظام الرئاسي سيمهد للاستبداد

أنقرة (رويترز) - قال دولت بهجلي زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض يوم الثلاثاء إنه يعارض بشدة تطبيق نظام رئاسي في البلاد قائلا إنه سيؤدي في نهاية الأمر إلى الاستبداد وسيكلف البلاد غاليا على المدى الطويل.

دولت بهجلي زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض في أنقرة يوم 10 مايو أيار 2016 - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر الاحتفاظ بها الأرشيف.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم يأمل أن يحصل على دعم حزب الحركة القومية في البرلمان لتعديل الدستور وتطبيق نظام رئاسي أو -كإجراء مؤقت- نظام يسمح لرئيس البلاد بأن يحتفظ بصلاته بحزبه.

وقال بهجلي أمام البرلمان إنه يعارض بشدة كلا النظامين.

ويعاني حزب الحركة القومية صراعا على رئاسة الحزب بعد أن بدأ مئات من أعضائه مساعي للإطاحة ببهجلي الذي تزعم الحزب معظم الوقت خلال العقدين الأخيرين.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below