26 أيار مايو 2016 / 21:52 / منذ عام واحد

تزايد أعداد المهاجرين مجددا في مخيم كاليه بفرنسا

مهاجر يسير في مخيم الغابة في كاليه بفرنسا يوم 16 مارس آذار 2016. تصوير: باسكال روسينيول - رويترز.

باريس (رويترز) - تمكن مئات المهاجرين من الوصول إلى كاليه على الساحل الشمالي لفرنسا خلال الأشهر الأخيرة على الرغم من هدم جزء من مخيم ”الغابة“ الذي يلجأون إليه في مارس آذار وتشديد إجراءات الأمن في الميناء بهدف منعهم من الوصول لبريطانيا.

وأظهرت أرقام رسمية من منطقة باد كاليه أن العدد الإجمالي للمقيمين في الخيام والأكواخ وحاويات الشحن التي حولتها الدولة لمواقع إقامة بلغ 3900 ارتفاعا من 3500 في نهاية مارس آذار لكنه ما زال منخفضا جدا عن ذروة العدد الذي بلغ في سبتمبر أيلول 6000 شخص.

لكن منظمات إغاثة محلية - والتي غالبا ما تختلف مع الإحصاءات الرسمية - قدرت أعداد من يقيمون بالمخيم بأنها أعلى بكثير وتتراوح بين 5000 و7000 شخص ومن بينهم عدة مئات فقط لا يصحبهم أطفال ومراهقون.

إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below