5 حزيران يونيو 2016 / 08:22 / منذ عام واحد

بكين: لا نخشى المشاكل في بحر الصين الجنوبي

سنغافورة (رويترز) - رفضت الصين الضغوط الأمريكية الرامية لكبح أنشطتها في بحر الصين الجنوبي يوم الأحد وأعادت تأكيد سيادتها على معظم المنطقة المتنازع عليها بالقول ”لا نخشى (مواجهة) المشاكل.“

وفي اليوم الأخير لأكبر مؤتمر أمني في آسيا الذي انعقد في سنغافورة قال نائب رئيس هيئة أركان الجيش الصيني الأدميرال سون جيان قو إن الصين لن تستسلم للضغوط التي تتعرض لها وتشمل حكما منتظرا من لجنة تحكيم دولية حيال مزاعمها بالسيادة على معظم الممر البحري التجاري الحيوي.

وقال سون أمام مؤتمر شانجري-لا ”نحن لا نختلق المشاكل لكننا لا نخشاها.“

وشارك في المؤتمر أكثر من 600 وفد حكومي وأمني وعسكري على مدى ثلاثة أيام.

وأضاف سون ”الصين لن تتحمل العواقب كما أنها لن تسمح بأي انتهاك لسيادتها ومصالحها الأمنية ولن تقف مكتوفة اليدين حيال بعض البلدان التي تسبب الفوضى في بحر الصين الجنوبي.“

وتحول الممر المائي إلى ساحة مواجهة بين الولايات المتحدة التي زادت من تركيزها على منطقة آسيا والمحيط الهادي والصين التي تسعى إلى تعزيز قوتها الاقتصادية والسياسية والعسكرية في المنطقة.

وتبادلت الدولتان الاتهامات بعسكرة النزاع على الممر بينما تنفذ الصين أعمال ردم كبيرة في البحر فضلا عن بناء مواقع مثيرة للنزاع في الوقت الذي زادت فيه الولايات المتحدة مناوراتها ودورياتها هناك.

ويوم السبت حذر كبار المسؤولين الأمريكيين بينهم وزير الدفاع آشتون كارتر الصين من مخاطر عزل نفسها دوليا وتعهد بأن تظل بلاده الضامن الرئيسي لأمن آسيا على مدى عقود.

وخلال زيارة لمنغوليا حث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الصين على عدم إقامة منطقة للدفاع الجوي فوق بحر الصين الجنوبي كما فعلت فوق بحر الصين الشرقي عام 2013.

واعتبر كيري الذي سيزور الصين بعد منغوليا إن إقامة مثل هذه المنطقة سيكون ”عملا استفزازيا ومزعزعا للاستقرار“ وسيثير الشكوك بشأن تعهد بكين بحل النزاع دبلوماسيا.

وردّ سون بالقول ”لم نكن معزولين في الماضي ولسنا كذلك الآن ولن نكون في المستقبل.“

وأضاف ”في الواقع نحن قلقون من استمرار بعض الأشخاص والدول في النظر إلى الصين بعقلية الحرب الباردة والأحكام المسبقة عينها فهم ربما يبنون جدارا حول عقولهم وينتهي بهم الأمر بعزل أنفسهم.“

وشدّد على عدم اعتراف بلاده بسلطة لجنة التحكيم الدولية التي ينتظر أن تصدر قرارها بشأن القضية التي رفعتها الفلبين ضد مزاعم الصين بالسيادة على المنطقة.

وقال سون إن بلاده تريد حل هذا النزاع في مفاوضات ثنائية مع الفلبين مؤكدا أن باب الحوار مفتوح مع الرئيس الفلبيني المنتخب رودريجو دوتيرتي.

وتطالب الصين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي تقريبا في الوقت الذي تزعم فيه كل من بروناي وفيتنام والفلبين وماليزيا بالسيادة على أجزاء منه.

وقال سون ”الصين تملك الصبر والحكمة لحل أي نزاع عبر الحوار ونحن نعتقد أن الدول المعنية لديها الحكمة والصبر لتصنع السلام. لطالما آمنت بأن المصافحة هي أفضل من تبادل اللكمات.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below