5 حزيران يونيو 2016 / 21:52 / بعد عامين

مقتل جندي وإصابة آخر وإجلاء الآلاف بعد انفجار في مستودع للذخيرة بسريلانكا

كولومبو (رويترز) - قال مسؤولون إن جنديا قتل وأصيب آخر وجرى إجلاء آلاف الأشخاص بعد إندلاع حريق وسلسلة انفجارات يوم الأحد في أحد أكبر مستودعات الذخيرة في سريلانكا حيث يخزن الجيش أسلحة ثقيلة بالقرب من العاصمة كولومبو.

وقال سكان إن الانفجارات تواصلت لأكثر من خمس ساعات في معسكر الجيش في سالاوا الواقعة على بعد 33 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة كولومبو وسمع دويها على بعد أكثر من 12 كيلومترا.

ولم يعرف على الفور سبب الانفجار وأمرت الحكومة بإجراء تحقيق من جانب إدارة التحقيق الجنائي التابعة للشرطة.

وعرضت محطات تلفزيونية محلية لقطات لقذائف صاروخية وشظايا سقطت على طريق.

وقال وزير شؤون القانون والنظام ساجالا راتناياكي لوسائل الإعلام ”إن الحريق بدأ في مخزن صغير للأسلحة ثم انتشر. كانت هناك أسلحة ثقيلة مثل قذائف مدفعية مخزنة بالقرب منه. لكن حجم الخسائر ما زال غير معروف.“

وقال متحدث باسم الجيش إن جنديا قتل وأصيب آخر بسبب الانفجارات.

وذكرت مصادر من مستشفيين قريبين أن خمسة أشخاص على الأقل ما زالوا يخضعون للعلاج جراء إصابتهم. وقالوا إن الجندي توفي بعد دخوله للمستشفى متأثرا بنزيف.

وقال براديب كوديبيلي المتحدث باسم مركز إدارة الأزمات والكوارث في سريلانكا إنهم طلبوا من السكان الذين يقطنون على بعد خمسة كيلومترات من موقع الحادث إخلاء منازلهم على الفور. وتم بالفعل إجلاء الآلاف حتى الآن خوفا من الانفجارات.

وقال روهيثا فرناندو وهو ضابط العمليات في فرقة مكافحة الحرائق بكولومبو إن رجال الأطفال لم يتمكنوا من الوصول إلى موقع الحادث بسبب كثافة الانفجارات.

وأضاف لرويترز ”لم تدخل أي عربة (مكافحة حريق) إلى المعسكر حيث إن الدخول ليس آمنا. ولم نتعامل مع مثل هذا الحجم من النيران في مستودع للأسلحة.“

وبدأ الجيش منذ انتهاء حرب مع المتمردين التاميل على مدى 26 عاما قبل سبعة أعوام في تخزين أسلحته في عدد قليل من المستودعات بأنحاء البلاد. وقال جاياناث جاياويرا المتحدث باسم الجيش إن مستودع سالاوا هو أحد أكبر مستودعات الذخيرة في الدولة الجزيرة.

وأغلق الطريق الرئيسي المقابل للمعسكر والذي يستخدمه الآلاف في الوصول إلى كولومبو والخروج منها. وأمرت الحكومة بإغلاق كل المدارس والمصالح الحكومية في المنطقة يوم الاثنين.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below