7 حزيران يونيو 2016 / 20:47 / بعد عام واحد

حصري-مسؤول أمريكي: بيونجيانج استأنفت انتاج البلوتونيوم لصنع قنابل نووية

يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يتحدث في فيينا يوم 6 يونيو حزيران 2016. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز.

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن كوريا الشمالية استأنفت انتاج وقود البلوتونيوم فيما يظهر أنها تخطط للمضي قدما في برنامجها للأسلحة النووية متحدية العقوبات الدولية.

جاء التقييم الأمريكي بعد يوم من قول الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إن لديها ”مؤشرات“ على أن بيونجيانج استأنفت العمل في محطة لاستخلاص البلوتونيوم من الوقود المنضب لمفاعل نووي في مجمع يونجبيون النووي الرئيسي بكوريا الشمالية.

ويشير التطور الأخير إلى أن حكومة كوريا الشمالية تعمل على ضمان امدادات منتظمة من المواد اللازمة لحملتها لصنع رؤوس حربية رغم تشديد العقوبات الدولية عليها عقب إجرائها في يناير كانون الثاني رابع تجربة نووية.

وقال المسؤول الأمريكي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن واشنطن قلقة من الجهود الجديدة لإعادة معالجة البلوتونيوم لكنه لم يتطرق صراحة إلى أي رد فعل أمريكي.

وقال المسؤول لرويترز ”كل ما تفعله كوريا الشمالية يدعو للقلق.“

وأضاف ”يستخلصون الوقود المنضب من المفاعل الذي تبلغ طاقته خمسة ميجاوات في يونجبيون ويتركونه يبرد ثم ينقلونه إلى منشأة لإعادة المعالجة.. وهذه هي الطريقة التي حصلوا بها على البلوتونيوم لجميع تجاربهم النووية السابقة. وبالتالي فهم يكررون العملية.. هذا هو ما يفعلونه.“

كانت بيونجيانج قد توعدت في 2013 باستئناف تشغيل كل منشآتها النووية بما فيها المفاعل الرئيسي والمحطة الأصغر في موقع يونجبيون الذي كان قد أغلق في 2007 ضمن اتفاق دولي لنزع السلاح النووي في مقابل المساعدات والذي انهار لاحقا.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية- التي لا يسمح لها بدخول كوريا الشمالية لكنها تعتمد بشكل أساسي على الأقمار الصناعية لمراقبة أنشطة هذه الدولة- العام الماضي إنها لاحظت دلائل على استئناف النشاط في موقع يونجبيون.

وقال يوكيا أمانو المدير العام للوكالة في مؤتمر صحفي يوم الاثنين في فيينا إن هناك مؤشرات على استئناف أنشطة إعادة معالجة البلوتونيوم في يونجبيون. وتتضمن عمليات إعادة المعالجة الحصول على البلوتونيوم من الوقود المنضب للمفاعل وهي الطريقة الرئيسية الأخرى لصنع قنبلة نووية.

وقال المسؤول الأمريكي ”أتفق على أنه توجد مؤشرات.“

ورفض المسؤول تأكيد ما إذا كان هذا يستند إلى صور الأقمار الصناعية أم مصادر المخابرت كما رفض تحديد قدر ما يمكن أن تنتجه كوريا الشمالية من البلوتونيوم بهذه الوسيلة.

ولا يعرف شيء يذكر عن حجم ما تملكه كوريا الشمالية من اليورانيوم أو البلوتونيوم اللذين يمكن استخدامهما في صنع أسلحة أو حتى عن قدرتها على إنتاج أي منهما برغم أن من المعتقد أنها استخدمت الوقود المنضب في يونجبيون في صنع قنابلها النووية.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below