السودان يرحل لإيطاليا مهاجرا إريتريا يشتبه في تهريبه مهاجرين

Wed Jun 8, 2016 6:06pm GMT
 

من فلاديمير بنتليوني

باليرمو (إيطاليا) (رويترز) - قال مسؤولون إن السودان رحل إلى إيطاليا ليل الثلاثاء مواطنا من إريتريا يشتبه في كونه الشخصية الأساسية في شبكة جريمة منظمة مسؤولة عن جلب آلاف المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا وترك كثير منهم يموتون في الطريق.

وقال الادعاء إن محادثات هاتفية جرى اعتراضها بدا فيها الرجل الملقب بالجنرال ويدعى ميدهاني يهديجو ميريد فخورا بحشد مزيد من الأشخاص داخل قوارب متهالكة ما جعل رحلتهم عبر المتوسط أكثر خطورة.

وقال القاضي موريزيو سكاليا للصحفين "هذا يظهر لامبالاة مطلقة بحياة المهاجرين."

وجرى ترحيل ميريد البالغ من العمر 35 عاما إلى إيطاليا ليل الثلاثاء بعد اعتقاله في الخرطوم في 24 مايو أيار. وكان مطلوبا القبض عليه منذ العام الماضي جراء اتهامات بتهريب البشر.

وذكرت مصادر قضائية أنه ربما يوجه القضاة في نهاية الأمر اتهاما بالقتل إلى ميريد. ولم يصدر على الفور أي تعليق من دفاع ميريد.

وهذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تعقب مشتبه به رئيسي في أفريقيا ونقله لمحاكمته في إيطاليا منذ بدء أزمة الهجرة إلى أوروبا قبل نحو ثلاث سنوات.

وقال ممثل الادعاء في المحكمة فرانشيسكو لو فوي إن تسليم ميريد "يظهر أننا قادرون على جلبهم للعدالة حتى إذا كانوا من كبار (المهربين)". وأضاف "هذه نتيجة مهمة لكنها لن توقف قوارب المهاجرين أو المهربين."

ويشتبه أن ميريد يعمل مع إثيوبي ما زال طليقا ويدعى جيرماي إرمياس. ويشتبه في أن الاثنين جمعا أموالا طائلة عن طريق جلب المهاجرين من ليبيا إلى إيطاليا عبر البحر المتوسط في قوارب مزدحمة وغير صالحة للإبحار.   يتبع

 
ميدهاني يهديجو ميريد المتهم بتهريب مهاجرين مع شرطيان إيطاليان في مطار باليرمو بعد ترحيله من الخرطوم في صورة حصلت عليها رويترز يوم الأربعاء - صورة لرويترز تستخدم للأغراض التحريرية فقط.