14 حزيران يونيو 2016 / 16:57 / منذ عام واحد

إريتريا تتهم إثيوبيا بأنها وراء تقرير للأمم المتحدة يتضمن اتهامات لها

وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في أسمرة يوم 19 فبراير شباط 2016. تصوير: توماس موكويا - رويترز.

جنيف (رويترز) - اتهمت إريتريا جارتها إثيوبيا يوم الثلاثاء بتدبير الأدلة التي استند إليها تقرير مهم أصدرته الأمم المتحدة ويتهم قادة اريتريين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بما في ذلك التعذيب والقتل والرق.

وقال وزير الخارجية عثمان صالح أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن المعلومات جمعت من ”شهود دبرتهم إثيوبيا“ مضيفا أن هجوما حدوديا مسلحا يوم الأحد تزامن مع صدور التقرير لتحقيق ”أقصى قدر من التأثير على السلامة الإقليمية وسيادة إريتريا“.

وتابع الوزير أن حكومته تركز على حقوق الإنسان وتحرير أسرى من جيبوتي.

ووصف السفير الإثيوبي نيجاش كيبيرت بوتورا تصريحات الوزير الإريتري بأنها ”لا أساس لها من الصحة“ مضيفا أنه ”على الصعيد الداخلي فإن النظام (الإريتري) يواصل ارتكاب جرائم ضد الإنسانية كما هو الحال على الصعيد الخارجي.“

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below