موسكو تستدعي سفير فرنسا للأجواء "المعادية لروسيا" في بطولة أوروبا 2016

Wed Jun 15, 2016 7:08pm GMT
 

من فيليب أوكونور وجاك ستابز

ليل (فرنسا)/موسكو (رويترز) - تسلل عنف مشجعي كرة القدم إلى السياسة الدولية حيث استدعت روسيا السفير الفرنسي بعد احتجاز مواطنين روس خلال بطولة أوروبا لكرة القدم المقامة بفرنسا وحذرت من أن الأجواء "المعادية لروسيا" يمكن حتى أن تضر بالعلاقات بين البلدين.

واتهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مشجعي دول أخرى "بارتكاب أفعال شديدة الاستفزاز" في البطولة كقيام البعض بدهس العلم الروسي بالأقدام.

وقال مصدر بالشرطة إن القوات استخدمت بخاخات رذاذ الفلفل والغاز المسيل للدموع لتفريق مشجعين إنجليز اليوم الأربعاء قرب محطة قطارات في مدينة ليل بشمال فرنسا.

وأضاف المصدر لرويترز أن الشرطة تدخلت بعد أن بدأ المشجعون يركضون في مختلف الاتجاهات بعد انفجار مجهول المصدر. وقبل ذلك فرقت الشرطة مجموعة من المشجعين الإنجليز حين بدأوا يشكلون "تهديدا".

ونشرت السلطات أعدادا كبيرة من أفراد الشرطة في المدينة قبل أن تخوض كل من روسيا وإنجلترا مباراتهما التالية في البطولة.

وألقت الشرطة القبض على أربعة مشجعين روس في ليل وتم ترحيلهم بعدما احتجزوا قبل مباراة روسيا أمام سلوفاكيا التي خسرها الروس 2-1.

وقال متحدث باسم إقليم ليل "اعتقل اثنان من الروس مساء أمس أثناء شجار في ليل بينما عثر على الاثنين الآخرين في حالة سكر في سيارة وبحوزتهما أسلحة." وقال مصدر بالشرطة إن الأسلحة كانت عبارة عن عصي خشبية.

وقال وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانيه "اليوم نفذنا إجراء بسيطا وهو نشر عدد كبير من الشرطة في المكان بحيث لا يكون هناك أي مجال لمثيري الشغب."   يتبع

 
جماهير روسية تحمل علما ضخما لروسيا أثناء مباراة منتخب بلادها أمام انجلترا في بطولة أوروبا لكرة القدم يوم 11 يونيو حزيران 2016. تصوير: رويرت براتا - رويترز.