16 حزيران يونيو 2016 / 09:07 / بعد عام واحد

أوباما يلتقي بالناجين من مذبحة أورلاندو

الرئيس الأمريكي باراك أوباما (إلى اليسار) وبجواره نائبه جو بايدن اثناء لقاء مع الناجين وأسر ضحايا هجوم أورلاندو يوم الخميس. تصوير: كارلوس باريا - رويترز.

أورلاندو (فلوريدا) (رويترز) - التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الخميس بالناجين من مذبحة وقعت في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو وبعائلات 49 قتلوا في الهجوم وقال إن على الولايات المتحدة التحرك لكبح العنف باستخدام الأسلحة ومحاربة ما أسماه بالإرهاب الناشئ في الداخل.

وقال أوباما للصحفيين "الهجومان الأخيران اللذان وقعا على أراضينا - أورلاندو وسان برناردينو - نشآ من الداخل... سيتوجب علينا فعل المزيد لمنع تكرار مثل تلك الأحداث وسيتطلب الأمر أكثر من دور الجيش. وسيتطلب الأمر أكثر من أجهزة المخابرات."

ووصل أوباما ونائبه جو بايدن إلى أورلاندو بولاية فلوريدا بعد أربعة أيام من تنفيذ مسلح -ولد في الولايات المتحدة وأعلن مبايعته للعديد من الجماعات الإسلامية المتشددة- لأكثر حوادث إطلاق النار الجماعي دموية في التاريخ الأمريكي الحديث.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة جعلت من السهل جدا على المختلين والموتورين الحصول على أسلحة متطورة القدرات مثل البندقية التي استخدمت في هجوم يوم الأحد.

وواسى أوباما واحتضن أفراد عائلات القتلى قبل أن يضع الزهور في موقع تذكاري لضحايا الهجوم في ملهى بالس الليلي. وقتلت الشرطة المسلح عمر متين (29 عاما) وهو مواطن أمريكي ولد في نيويورك لأب وأم من المهاجرين الأفغان.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم لكن مسؤولين أمريكيين قالوا إنهم لا يعتقدون أنه تلقى مساعدة من الخارج. وقال مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان يوم الخميس خلال جلسة للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ إن الوكالة "لم تتمكن من كشف أي صلة مباشرة" بين متين وأي منظمة إرهابية أجنبية.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض بواشنطن يوم 12 يونيو حزيران 2016. تصوير جوشوا روبرتس - رويترز

وفي ديسمبر كانون الأول الماضي قتل زوجان أعلنا مبايعتهما أيضا لتنظيم الدولة الإسلامية 14 شخصا في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا.

وذكر مركز أورلاندو الإقليمي الطبي أن نحو 23 شخصا من العدد الإجمالي للمصابين وهو 53 شخصا لا يزالون في المستشفى بينهم ستة في حالة حرجة.

صورة غير مؤرخة من حساب وسائل التواصل الاجتماعي الخاص بعمر متين يوم 12 يونيو حزيران 2016. صورة لرويترز. ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. لم تستطع رويترز التأكد على نحو مستقل من الصورة. يحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في الأرشيف. عالجت رويترز الصورة لتحسين جودتها. توجد نسخة غير محسنة تم تقديمها على نحو منفصل.

ووفقا لخطاب لشركة فيسبوك من رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشيوخ يطلب فيه المزيد من المعلومات حول سوابق متين على شبكات التواصل الاجتماعي فقد أرسل متين خلال الهجوم رسائل على صفحته على فيسبوك وقال في إحداها "أنتم تقتلون النساء والأطفال الأبرياء بضرباتكم الجوية... والآن ذوقوا انتقام الدولة الإسلامية."

وجدد الهجوم نقاشا حول كيفية تحرك الولايات المتحدة لدرء عنف الإسلاميين المتشددين في الداخل والخارج. وقال السناتور الجمهوري جون مكين للصحفيين يوم الخميس إنه يرى أن أوباما "مسؤول بشكل مباشر" عن هجوم أورلاندو بسبب فشله في منع صعود الدولة الإسلامية.

وبعد ذلك التصريح بفترة وجيزة قال مكين بحسابه الرسمي على موقع تويتر إنه كان يقصد قرارات أوباما الخاصة بالأمن القومي "وليس الرئيس نفسه".

وارتكب متين جريمته باستخدام بندقية ومسدس اشتراهما بصورة قانونية رغم أنه خضع للتحقيق مرتين من جانب مكتب التحقيقات الاتحادي للاشتباه بصلته بجماعات متشددة.

إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below