19 حزيران يونيو 2016 / 17:51 / بعد عام واحد

منشقون في حزب قومي معارض بتركيا يقتربون من الإطاحة بزعيمه

اسطنبول (رويترز) - قطع التيار المعارض داخل حزب الحركة القومية اليميني في تركيا يوم الأحد خطوة أخرى على طريق الإطاحة بزعيمه المخضرم من شأنها عرقلة مساعي الرئيس التركي طيب إردوغان لتعزيز نفوذه في دستور جديد.

دولت بهجلي زعيم حزب الحركة القومية اليميني في تركيا اثناء اجتماع في البرلمان في أنقرة يوم 14 يونيو حزيران 2016. تصوير: اوميت بكطاش - رويترز.

ويسعى المنشقون للإطاحة بدولت بهتشلي البالغ من العمر 68 عاما والذي يتزعم الحزب منذ 1997 لكنهم يرصدون انحسارا في تأييد الناخبين رغم تنامي المشاعر القومية في تركيا.

وخلال مؤتمر استثنائي للحزب يوم الأحد حضره 657 من أعضائه نجح المنشقون في تعديل لائحة الحزب لتسمح لهم بتحدي زعامة بهتشلي خلال اجتماع سيعقد في العاشر من يوليو تموز.

ويأمل هؤلاء في أن ينتخب أعضاء الحزب ميرال أكسينير البالغة من العمر 59 عاما بدلا من بهتشلي ويرون لديها الهمة المطلوبة لإحياء حزب الحركة القومية اليميني وزيادة شعبيته. وقد يؤثر هذا على طموحات إردوغان.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below