21 حزيران يونيو 2016 / 02:47 / بعد عام واحد

رئيس الحزب الحاكم في المكسيك يتنحى بعد هزيمة في انتخابات الولايات

انريكي بينا نيتو رئيس المكسيك يتحدث في مؤتمر في العاصمة مكسيكو سيتي يوم 18 مارس آذار 2016. تصوير إدجار جاريدو - رويترز.

مكسيكو سيتي (رويترز) - أعلن رئيس الحزب الثوري الدستوري الحاكم في المكسيك استقالته يوم الاثنين بعد أسبوعين من هزيمة مهينة للحزب الذي يتنمي إليه الرئيس انريكي بينا نيتو في انتخابات الولايات.

وأعلن مانليو فابيو بيلترونس -وهو حاكم ولاية سابق وعضو مخضرم بالبرلمان الاتحادي- قراره التنحي بعد أن فاز الحزب بخمسة فقط من 12 منصبا لحكام الولايات جرى التنافس عليها في الانتخابات في الخامس من يونيو حزيران. وكان الحزب يشغل في السابق تسعة منهم.

وهذه النتيجة أسوأ كثيرا للحزب الذي يمثل تيار الوسط من توقعات معظم استطلاعات الرأي.

وأبلغ بيلترونس مؤتمرا صحفيا في مقر الحزب في مكسيكو سيتي ”حان الوقت لوقفة ضرورية... هذا قرار مسؤول يفتح المجال امام نقاش داخلي ويسمح لحزبنا بأن يقرر في حرية أفضل مسار للسير قدما.“

ومازال ينظر إلى بيلترونس (63 عاما) على أنه مرشح رئاسي محتمل للحزب الثوري الدستوري في انتخابات 2018 . ولا يسمح القانون لبينا نيتو بأن يسعى إلى فترة رئاسية ثانية مدتها ست سنوات.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below