22 حزيران يونيو 2016 / 14:42 / بعد عام واحد

مجلس الأمن الدولي سيجتمع لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخا

الأمم المتحدة (رويترز) - قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع يوم الأربعاء بطلب من الولايات المتحدة واليابان لمناقشة أحدث عملية إطلاق صاروخ باليستي نفذتها كوريا الشمالية.

فرانسوا ديلاتر سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة في صورة من أرشيف رويترز.

وقال فرانسوا ديلاتر سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة ورئيس المجلس المؤلف من 15 عضوا لشهر يونيو حزيران إن إطلاق الصاروخ ”خرق غير مقبول“ لحظر تفرضه الأمم المتحدة. وذكر دبلوماسيون أن مسؤولا كبيرا بالأمم المتحدة سيطلع المجلس على التطورات.

وأضاف ديلاتر ”نريد ردا سريعا وحازما من مجلس الأمن بهذا الصدد... نأمل أن يكون لدينا بيان صحفي بخصوص هذا الأمر.“

وقال مسؤولون عسكريون إن كوريا الشمالية أطلقت ما يبدو أنه صاروخ متوسط المدى اليوم الأربعاء على ارتفاع عال باتجاه اليابان قبل أن يسقط الصاروخ في البحر في تطور تكنولوجي للبلد المعزول.

وذكر جيش كوريا الجنوبية أن عملية الإطلاق جاءت بعد نحو ساعتين من فشل اختبار مشابه وغطت نحو 400 كيلومتر أي أكثر من نصف المسافة تجاه الساحل الجنوبي الغربي لجزيرة هونشو كبرى جزر اليابان.

والاختبارات هي الأحدث في سلسلة من استعراضات القوة العسكرية بدأت في يناير كانون الثاني برابع اختبار نووي تجريه كوريا الشمالية وتضمنت إطلاق صاروخ طويل المدى في فبراير شباط.

وفرضت الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية منذ عام 2006. وفي مارس آذار فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات قاسية جديدة على البلاد.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below