23 حزيران يونيو 2016 / 17:27 / منذ عام واحد

مفوض اللاجئين يحث الباكستانيين على عدم تصنيف اللاجئين الأفغان "إرهابيين"

بيشاور (باكستان) (رويترز) - حث فيليبو جراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين يوم الخميس الباكستانيين على عدم إلقاء مسؤولية الإرهاب في بلادهم على اللاجئين الأفغان وسط تنامي الدعوات لترحيلهم وتدهور العلاقات بين الجارتين.

فيليبو جراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين خلال مؤتمر صحفي في جنيف يوم 30 مارس آذار 2016. تصوير: دنيس باليبوس - رويترز.

ودعا جراندي المجتمع الدولي لاستثمار المزيد من الأموال لمساعدة اللاجئين الأفغان في باكستان البالغ عددهم نحو 2.5 مليون نسمة مشيرا إلى أن أزمتهم توشك على أن تذهب في ”طي النسيان“.

وأضاف جراندي خلال زيارة إلى مركز لترحيل اللاجئين خارج مدينة بيشاور في شمال غرب البلاد ”مناشدتي ليست للسلطات فحسب وإنما أيضا للسكان المحليين: اللاجئون كما تعرفون ليسوا إرهابيين.“

ولمح المسؤولون الباكستانيون في الآونة الأخيرة إلى احتمال ترحيل اللاجئين الأفغان وسط توتر العلاقات مع كابول.

ولم يتم الإعلان بعد عن قرار تجديد إقامة اللاجئين بحلول 30 يونيو حزيران وإن كان قد تم مد مواعيد نهائية سابقة في اللحظة الأخيرة.

وتراجع عدد اللاجئين الأفغان الذين يعودون طوعا إلى بلادهم بشدة هذا العام مع تصاعد أعمال العنف في بلادهم حيث تقاتل الحكومة وحلفاؤها الأمريكيون حركة طالبان الإسلامية المتشددة.

وقرر نحو ستة آلاف أفغاني حتى الآن العودة إلى بلادهم من باكستان عام 2016 مقارنة بعودة 58211 شخص طوعا في العام الماضي وفقا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وقال سارتاج عزيز وهو مسؤول كبير بوزارة الخارجية الباكستانية يوم الاثنين لقناة تلفزيونية باكستانية إن مخيمات اللاجئين الأفغان باتت ”ملاذا آمنا للإرهابيين.“

ويوم الأربعاء حذر الوزير الباكستاني عبد القادر بالوش من أن باكستان ليست مستعدة لاستضافة الأفغان إلى ما لا نهاية.

وقال ”نظرا للآثار الأمنية والاجتماعية والاقتصادية فان مستوى تحمل المجتمعات المضيفة للاجئين وصل إلى أقصاه ولا يمكن زيادته أكثر من ذلك“ مضيفا أن بلاده لن تستخدم القوة لإجلاء اللاجئين الأفغان.

ويعيش في باكستان أكبر عدد من اللاجئين في العالم الذين هرب معظمهم من الغزو السوفيتي عام 1979 ووصلوا إلى أكثر من 1.5 مليون لاجئ مسجل ونحو مليون آخرين غير مسجلين.

وقال جراندي إنه بحث مع الحكومة الباكستانية خلال زيارة له إلى إسلام أباد استمرت يومين مسألة تمديد المهلة النهائية لعودة اللاجئين إلى بلادهم بحلول 30 يونيو حزيران.

وشدد على ضرورة أن يمول المجتمع الدولي جهود دعم اللاجئين الأفغان.

وقال ”جئت إلى المنطقة في الأسبوع الذي يحل فيه اليوم العالمي للاجئين لتسليط الضوء على ضرورة ألا يذهب اللاجئون الأفغان في طي النسيان.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below