1 تموز يوليو 2016 / 10:47 / بعد عام واحد

روحاني يتهم الغرب باستغلال الشقاق بين السنة والشيعة وينتقد إسرائيل

أنقرة (رويترز) - نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن الرئيس حسن روحاني يوم الجمعة اتهامه للقوى الغربية بمحاولة استغلال الخلافات بين المسلمين السنة والشيعة في العالم لتحويل الانتباه عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

الرئيس الايراني حسن روحاني في اسلام أباد. أرشيف رويترز

وتأتي تصريحات روحاني فيما انضم عشرات الآلاف من الإيرانيين إلى مسيرات مناهضة لإسرائيل في جميع أنحاء البلاد للتعبير عن دعم الفلسطينيين ولإحياء الذكرى السنوية ليوم القدس الذي بدأ الاحتفال به منذ عهد الزعيم الراحل آية الله روح الله الخميني مؤسس الجمهورية الإٍسلامية.

وندد المتظاهرون بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ورددوا هتافات ”الموت لإٍسرائيل“ و”الموت لأمريكا“ وأحرقوا العلم الإسرائيلي.

وقال روحاني ”الاستكبار العالمي (الولايات المتحدة وحلفاؤها) يريد الفرقة بين المسلمين... الوحدة هي السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في المنطقة.“

وتابع قوله ”نقف مع الشعب الفلسطيني الذي سلبت حقوقه.“

ومعارضة إسرائيل - التي ترفض طهران الاعتراف بها - هي حجر زاوية في السياسة الإيرانية منذ الثورة الإسلامية عام 1979. وتدعم إيران جماعات مسلحة فلسطينية ولبنانية تعارض السلام مع إسرائيل.

وقال روحاني ”النظام الصهيوني هو قاعدة إقليمية لأمريكا والاستكبار العالمي... الانقسام والفرقة بين المسلمين والجماعات الإرهابية في المنطقة .. حولت أنظارنا عن قضية فلسطين المهمة.“

ودعت إيران الشيعية مرارا غريمتها السعودية السنية لأن تساعد في تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين والعمل من أجل الاستقرار في الشرق الأوسط.

ويتنافس البلدان على الهيمنة في المنطقة وهما الآن في معسكرين متعارضين يخوضان معارك بالوكالة في المنطقة حيث يدعمان فصائل متناحرة في العراق وسوريا واليمن ولبنان والبحرين.

وتدهورت العلاقات منذ إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في يناير كانون الثاني الأمر الذي تسبب في الهجوم على السفارة السعودية في طهران. وقطعت السعودية بعد ذلك كل العلاقات مع الجمهورية الإسلامية.

وتشعر الرياض بالقلق من أن يساعد الاتفاق النووي التاريخي بين إيران والقوى العالمية الست وبينها الولايات المتحدة في 2015 طهران على أن تكون لها اليد العليا في المواجهة الإقليمية.

* نظام الدفاع الصاروخي

نقل تلفزيون برس.تي.في الرسمي الإيراني عن الحرس الثوري الإيراني في مارس آذار قوله إن ”الأراضي الفلسطينية المحتلة في مرمى معظم صواريخ الجمهورية الإسلامية.“

وقال قائد كبير بالحرس الثوري إن نظام الدفاع الصاروخي الإيراني الجديد الروسي الصنع إس-300 سيدخل الخدمة بحلول مارس آذار.

ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء عن أمير فرزاد إسماعيلي قوله ”الأجزاء أرسلت إلى إيران وسيعمل النظام بحلول نهاية العام الإيراني الحالي.“

وأرسلت روسيا الجزء الأول من نظام الدفاع الصاروخي إس-300 إلى إيران في أبريل نيسان. والنظام أحد أكثر النظم تقدما ويمكنه التعامل مع طائرات متعددة والصواريخ الباليستية على بعد 150 كيلومترا.

ونقلت تسنيم عن حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري الإيراني قوله ”حزب الله لديه 100 ألف صاروخ جاهزة لضرب إسرائيل لتحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة إذا كرر النظام الصهيوني أخطاء الماضي.“

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below